النواب يطالبون بطرد السفير الصهيوني من عمان

النواب يطالبون بطرد السفير الصهيوني من عمان

عمان  - السوسنة  - طالب رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة الحكومة من الحكومة بأن تبعث برسالة جادة تجسد تهديداً واضحاً لدولة الاحتلال، مفادها بأن السلام بيننا مهدد في ظل استمرار اعتداءاتها على القدس والأقصى.

حديث الطراونة جاء في اجتماع طارئ عقده النواب في قاعة عاكف الفايز بدار مجلس النواب بحضور وزراء الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي والشؤون السياسية والبرلمانية موسى المعايطة ووزيرة الدولة لشؤون الاعلام جمانة غنيمات.
 
من جهته قال وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي أنه تم إبلاغ السفير الإسرائيلي رسالة حازمة.
 
وأضاف "أدنا تصريحات وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي حول "الأقصى"، والأردن يترجم موقفه فعلاً وجهداً مستمراً لا ينقطع لحماية هوية القدس العربية، الإسلامية والمسيحية، وندين بالمطلق الاستفزازات العبثية لتغيير الوضع القائم". 
 
وقالت لجنة فلسطين النيابية بإعادة دراسة اتفاقية السلام الأردنية - الإسرائيلية، كما اوصت اللجنة بدعوة رؤساء البرلمانات العربية لعقد جلسة طارئة للحديث عن الأوضاع في القدس.
 
كما دعت اللجنة  الى الطلب من وزارة الخارجية باستخدام كافة الأساليب من أجل الضغط على إسرائيل لتنفيذ الالتزام بالقرارات الدولية المتعلقة بالقدس، والضغط على إسرائيل لوقف جميع النشاطات الاستيطانية، وتنفيذ وتطبيق قرارات اليونسكو المتعلقة بالقدس .
 
كتلة الاصلاح النيابية طاليت بتمزيق" معاهدة "وادي عربة"، وطرد السفير الإسرائيلي من عمان، واستدعاء السفير الأردني من تل أبيب، وإلغاء اتفاقية الغاز .
 
كما شدد على ضرورة الخروج عن لغة الشجب والاستنكار واعادة المقاومة الشعبية والجيش الشعبي وخدمة العلم، والى ضرورة الوقوف بوجه المخططات الصهوينية التي تستهدف الاردن وكيانه.