عاجل

النواصرة :الدرس الذي تعلمه الطلبة من الإضراب أهم من الحصص الصفية

أمانة عمّان تشاور التجار

أمانة عمّان تشاور التجار

السوسنة - عقدت أمانة عمان الكبرى وغرفة تجارة عمان، اليوم الاثنين، جلسة نقاش مفتوحة مع تجار شارع الشريف ناصر بن جميل لبحث مشروع وصلة شارع الشريف ناصر بن جميل وشارع الكندي وصولاً للدوار الخامس ومن ثم تقاطع شارع محمد علي جناح مع شارع الأميرة بسمة، وذلك ضمن عطاءات مشروع الباص سريع التردد والتحسينات المرورية في الموقع.

اقرا أيضا : المبيضين رئيسا لمحكمة أمن الدولة

وجرى خلال اللقاء الذي حضره رئيس الغرفة خليل الحاج توفيق ونائبا مدير المدينة للمناطق والبيئة المهندس باسم الطراونة وللأشغال نبيل الجريري، مناقشة خطة العمل والبرنامج الزمني للتنفيذ والتحويلات والاغلاقات المرورية للمراحل الثلاث من العمل.
 
وأكد الحاج توفيق أن الاجتماع  ترك شعوراً لدى التجار وأصحاب العقارات بالارتياح وأن إيصال المعلومة في وقتها الحالي عن خطة وبرنامج المشروع للتجار يتيح التخفيف من الضرر والبحث عن حلول مناسبة.
 
وفي السياق ذاته أكد الطراونة والجريري أن هناك تحدياً وإشكالية في بدايات أي مشروع يتمثل بنقل خدمات البنية التحتية، وأن الامانة ستعمل إلى جانب غرفة تجارة عمان والتجار لإيجاد أفضل الطرق من خلال الشوارع الفرعية الخلفية التي تخدم المجمعات التجارية والسكنية.
 
اقرا أيضا : أسماء الطلبة المدعوين لإمتحان المفاضلة بشهادة الثانوية العربية
 
وقدم مدير إدارة مشروع الباص سريع التردد المهندس رياض الخرابشة شرحاً عن عناصر المشروع ومراحل العمل المختلفة، فيما قدم مدير الإدارة المشتركة المهندس محمد الفاعوري شرحاً عن الاغلاقات والتحويلات المرورية بالتعاون مع إدارة السير.
 
وتشمل المرحلة الأولى من الأعمال التي سيباشر بها في العاشر من الشهر المقبل من إشارة الكومودور وحتى إشارة الديزأن، وتستمر لمدة 6 شهور، والمرحلة الثانية من إشارة الديزأن ولغاية تقاطع وادي صقرة، أما المرحلة الثالثة فتمتد من تقاطع وادي صقرة وصولاً إلى تقاطع محمد على جناح مع شارع الأميرة بسمة وسيباشر العمل بها مع المرحلة الأولى فيما تقرر تأجيل العمل بالمرحلة الثانية لوجود دراسات مع سلطة المياه لتنفيذ خط صرف صحي.
 
ويشتمل العطاء على إنشاء جسر على تقاطع فندق الكومودور، ونفق على إشارات الرابية، فضلاً عن إنشاء مسار للحافلات سريعة التردد في "الوصلة".
 
اقرأ أيضا : حفل راقص في عمّان ومُطالبات بمنع إقامته .. شاهد