عاجل

«المعلمين» : الإضراب مستمر .. ونطرح مبادرة جديدة

الأزهر يحذر من إثم كبير يقع فيه بعض الشباب يوم الجمعة

الأزهر يحذر من إثم كبير يقع فيه بعض الشباب يوم الجمعة

السوسنة -  قال مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، إن هناك فعلا شائعا مؤخرًا بين الكثير من الشباب، يرتكبونه في كل يوم جمعة، فيما نهى عنه رسول الله –صلى الله عليه وسلم-، حيث إنه إثم كبير وعقوبته كبيرة في الدنيا والآخرة.

وأوضح «مركز الأزهر» عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، في إجابته عن سؤال: «ما حكم من ترك صلاة الجمعة؟، أو فاتته صلاة الجمعة كسلًا أو غصبًا عنه ؟»، أن صلاة الجمعة فرض عين على كلِّ مسلم، ولا يصح لمسلم ترك صلاة الجمعة إلا لعذرٍ كمرض أو سفر.
 
اقرا أيضا : من هو مراسل الجزيرة القطرية الذي اصبح مديرًا للمخابرات الصومالية ؟ 
 
واستشهد بما قال تعالى: «يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ» الآية 9 من سورة الجمعة، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: «رَوَاحُ الْجُمُعَةِ وَاجِبٌ عَلَى كُلِّ مُحْتَلِمٍ» [رواه: النسائي]، وقال صلى الله عليه وسلم: «الْجُمُعَةُ حَقٌّ وَاجِبٌ عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ فِي جَمَاعَةٍ إِلَّا أَرْبَعَةً: عَبْدٌ مَمْلُوكٌ، أَوِ امْرَأَةٌ، أَوْ صَبِيٌّ، أَوْ مَرِيضٌ».
[رواه: أبو داود].
 
وأضاف أن ترك صلاة الجمعة إثم كبير ما دام بغير عذرٍ يمنعه من أدائها، وقد ورد في تركها وعيد شديد، كما في الحديث الشريف: «مَنْ تَرَكَ ثَلَاثَ جُمَعٍ تَهَاوُنًا بِهَا طَبَعَ اللَّهُ عَلَى قَلْبِهِ» [رواه: النسائي]، وقال صلى الله عليه وسلم أيضًا: «لَيَنْتَهِيَنَّ أَقْوَامٌ عَنْ وَدْعِهِمُ الْجُمُعَاتِ، أَوْ لَيَخْتِمَنَّ اللهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ، ثُمَّ لَيَكُونُنَّ مِنَ الْغَافِلِينَ» [رواه: مسلم].
 
اقرا أيضا : تهديد أمريكي صارم !