معهد العناية بصحة الأسرة في يوم التغيير - صور

 معهد العناية بصحة الأسرة في يوم التغيير - صور
السوسنة  - احتفل معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، في صويلح، بيوم التغيير السادس للجودة، الذي تزامن مع إطلاق المعهد خدمات "مركز صديق للمرأة".
 
ومن خلال "مركز صديق للمرأة"، تعهد المعهد بتقديم الخدمات الصحية والإنجابية للسيدات من مختلف الفئات العمرية، والكشف المبكر عن سرطان الثدي، والأمراض التناسلية، إضافة إلى مشورة نفسية واجتماعية.
 
كما وتعهدت العيادة الطبية في مركز صويلح بتقديم خدمة الكشف المبكر عن سرطان الثدي بالأمواج فوق الصوتية (ألتراساوند)، لجميع المراجعات اللواتي تزيد أعمارهن عن أربعين عامًا.
 
وزرعت إدارة المعهد مداخل المركز بأشجار وورود، لإضافة أجواء التغيير والتفاؤل المريحة عند المراجعين والموظفين معًا.
 
وبمناسبة يوم التغيير، الذي يصادف في 18 أيلول من كل عام، تعهدت وحدة تطور الطفل بتقديم الخدمات النوعية للأطفال وأسرهم وإنجازها بأفضل ما يمكن، بناءً على المعايير العلمية بما ينعكس على تحسين حياة الجميع.
 
وسيقدم قسم المشورة المتخصصة جلسة تفريغ انفعالي لموظفيه، واستشارات نفسية لجميع مراجعيه، إضافة إلى إجراء اتصالات هاتفية مع عدد من مراجعي القسم، وسؤالهم عن مستوى جودة الخدمات التي تلقوها.
 
ومعهد العناية بصحة الأسرة حاصل على شهادة اعتماد مجلس اعتماد المؤسسات الصحية (HCAC)، ويقدم رعاية صحية شاملة للأسرة، وتدريبًا للمتخصصين في الرعاية الصحية الأسرية، وحماية الأطفال، والتطعيم، وخدمات ضحايا التعذيب وإعادة تأهيل الناجين من العنف.
 
ويقدم المعهد خدمات ومشورة تبدأ من سن المراهقة وما قبل الزواج، وتمتد إلى ما بعد الزواج لمتابعة الحمل وما بعد الولادة، إضافة إلى خدمات تنظيم الأسرة، وخدمات سن الأمل، والكشف المبكر عن سرطان الثدي.
 
ويعقد سنويًا أكثر من 700 دورة في مجالات مختلفة، منها دورات تدريبية قصيرة، وأخرى مختصة تمنح دبلومات تدريبية مصادق عليها من وزارة التعليم العالي.