حملة للتصدي لظاهرة إلقاء النفايات في المناطق السياحية

حملة للتصدي لظاهرة إلقاء النفايات في المناطق السياحية

 السوسنة - أعلنت الجمعية الأردنية للسياحة الوافدة بالتعاون مع وزارتي البيئة والسياحة والآثار، والجمعية الملكية لحماية الطبيعة، اليوم الأحد، عن حملة "همة ولمة" التي تهدف إلى التصدي لظاهرة إلقاء النفايات بشكل عشوائي في المناطق السياحية ومناطق التنزه في المملكة.

وقال وزير الزراعة والبيئة المهندس إبراهيم الشحاحدة، خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم، للإعلان عن البرنامج التفصيلي للحملة التي ستنطلق الأسبوع المقبل، إن هذه الحملة تقام بالتزامن مع يوم السياحة العالمي ويوم النظافة العالمي في مسعى إلى إشراك مليون شخص في نشاطاتها المختلفة التي تستهدف كافة محافظات المملكة، وتعتبر امتداداً لحملة "أردن النخوة" التي تنفذها وزارة البيئة، وتكرس مفاهيم المحافظة على النظافة والبيئة.
 
وأضاف أن الحملات تعمل على ترسيخ السلوك الإيجابي المرتبط بالإنسان، بالإضافة لما يرافق الحملة من عناصر استدامة تجعل منها حملة مؤسسية وليست مجرد حملة عابرة. من جهته، أوضح مساعد أمين عام وزارة السياحة والآثار الدكتور علي العجارمة، أنه تم تشكيل لجنة لإدارة المواقع السياحية مهمتها تنظيم إدارة المواقع والمحافظة عليها وتطويرها واستثمار مرافقها وإدامتها بما يتلاءم وأهميتها الحضارية والأثرية والبيئية وتهيئتها لاستقبال الزوار.
 
وبين أن الوزارة باشرت بتنفيذ أعمال نظافة المرافق الصحية ضمن خطة شاملة ومتكاملة لرفع مستوى الخدمات المقدمة لزوار المواقع السياحية والأثرية، حيث يشمل "عطاء نظافة 23 موقعاً سياحياً وأثرياً" في المحافظات كخطوة أولى، وتنوي الوزارة في الخطة المستقبلية شمول العطاء جميع المرافق الصحية في جميع المواقع.
 
من جانبها، قالت الناطقة باسم المبادرة لانا الحمارنة، إن فكرة المبادرة انطلقت بسبب وجود ردود فعل سلبية من زوار المناطق السياحية، حول طرح النفايات العشوائي، مبينة أن الحملة تدار من قبل مجموعة من المتطوعات لتحفيز الجميع وتغيير هذا السلوك السلبي بشكل جذري.
 
وأوضح رئيس مجلس الإدارة في الجمعية الأردنية للسياحة الوافدة المهندس عوني قعوار، أن المبادرة التي تبنتها الجمعية تأتي كجزء من تطوير المسؤولية الاجتماعية لدى القطاع السياحي والتي تؤكد على أهمية ربط القطاع الخاص مع المجتمعات المحلية والمحافظة على البيئة لضمان استدامة المنتج السياحي. وأكد مدير عام الجمعية الملكية لحماية الطبيعة يحيى خالد، أن الحملة تنسجم مع أهداف ورسالة الجمعية بالمحافظة على الطبيعة بكل مكوناتها ورفع الوعي حول ضرر النفايات على البيئة والطبيعة وصحة الانسان والكائنات الحية.

آخر الأخبار

أكثر الأخبار قراءة