الأردن يفوز بعضوية الجمعية الدولية لجودة الرعاية الصحية

الأردن يفوز بعضوية الجمعية الدولية لجودة الرعاية الصحية

 السوسنة - فاز الأردن ممثلًا بمجلس اعتماد المؤسسات الصحية، بعضوية مجلس إدارة الجمعية الدولية لجودة الرعاية الصحية الـ"ISQua"، ليكون أول بلدًا عربيًا في الشرق الأوسط يدخل عضوية الجمعية الدولية.

 
وبحسب البيان الصادر عن المجلس الاثنين، بدأت رحلة المجلس منذُ نشأته عام 2007 مع الجمعية الدولية "ISQua"، عبر سلسلة من الاعتمادات التي منحتها الأخيرة للمجلس، ليصبح المؤسسة الأولى في العالم العربي الحاصلة على 3 اعتمادات، وهي الاعتماد الخاص بالمؤسسة، والاعتماد الخاص ببرنامج تدريب المقيمين، والاعتماد الخاص بالمعايير.
 
وأشار المجلس إلى أنه انضم في عام 2010 إلى لجنة الاعتماد التابعة للجمعية الدولية كاحد أكبر 20 مؤسسة اعتماد صحي حول العالم، حيثُ تعمل تلك اللجنة على تنظيم لقاءات بين المؤسسات ومتابعة أنشطة الاعتماد الصحي لها، وتشجيع البلدان على خوض رحلة الاعتمادية في المجال الصحي، بالإضافة إلى تطوير معايير الجمعية الدولية.
 
وأضاف البيان، أنه نتيجة لدور المجلس الفعال، تلقى تشجيعًا كبيرًا من أستراليا "AGAPAL"، وجنوب إفريقيا "COHSASA" وفرنسا "HAS"، للترشح لمقعد عضوية شاغر في مجلس إدارة الجمعية الدولية، منافسًا 10 مؤسسات مرشحة من بلدان عدة مثل، كندا، البرازيل، أستراليا، تايوان، ماليزيا، الهند، غانا، البوسنة والهرسك، هولندا وبلجيكا.
 
وأكد المجلس في بيانه، أنه فاز مع وهولندا "NIAZ" في الحصول على مقعدي العضوية الشاغرين في مجلس الإدارة، لقوة بيانه الانتخابي الذي أبرز القيمة التي يمكن أن يضيفها في حال حصوله على العضوية، حيثُ تم إرسال البيان الانتخابي إلى عدد كبير من المؤسسات العالمية المتمكنة من التصويت في الانتخابات التي يتجاوز عددها 100.
 
وساهم في فوز المجلس، وفقًا لبيانه الصحفي، أنه المؤسسة العربية الوحيدة تتسلم منصب في مجلس إدارة الـISQua من مناطق البحر الأبيض المتوسط، كما ساهم في الفوز تميّزه بخبرته الممتدة لـ12 عامًا في المجال والحاملة لإنجازات كبيرة وفاعلية عالية ساهمت في تحسين مستوى الخدمات الصحية بالمنطقة.
 
وقال رئيس مجلس إدارة المجلس المهندس سعيد دروزة: إن فوز المجلس خطوة فريدة من نوعها وغير مسبوقة ليس في الأردن فقط إنما على مستوى الشرق الأوسط وتعكس مدى تقدم مجلس الاعتماد الأردني وتدلل على تأثيره وفعاليته في مجتمع الاعتماد الصحي العالمي.
 
بدورها أكدت المديرة التنفيذية للمجلس سلمى الجاعوني أن الفوز خطوة سترفد العلاقة المتبادلة بين العالم العربي والمجتمع الدولي ككل من خلال إيصال صوت العالم العربي واحتياجاته وبالمقابل العمل على نقل وتوظيف تجاربهم المعرفية والعلمية بما فيه من فائدة مستدامة.
 
يذكر أن مجلس الاعتماد هو مؤسسة وطنية غير ربحية تُعنى بتطوير وتحسين جودة الخدمات الصحية وتفعيل مبادئ سلامة المرضى في الأردن والمنطقة من خلال نظام الاعتماد الذي يستند على المعايير وبرامج الجودة وبنهج تشاركي مع تقديم الاستشارات وبناء القدرات والتوعية الوطنية.(بترا)