جرائم قتل مروعة في مصر.. وهلع عارم بالشارع العام

جرائم قتل مروعة في مصر.. وهلع عارم بالشارع العام

السوسنة  - نحو 5 جرائم قتل شهدتها مصر خلال السابيع الماضية هزت الرأي العام، حيث تصدّر بعضها مواقع التواصل الإجتماعي، ما اثار القلق ويدعو للتساؤل عن أسباب ودوافع هذه الجرائم.

اقرأ ايضا:  تفاصيل جريمة اغتصاب سيدة في دبي

وتعد أبرز الوقائع جريمة"ضحية الشهامة" التي قُتل فيها الطالب في الثانوية " محمود محمد البنا " على يد الطالب "محمد اشرف راجح".

كتاب ونقاد وجهوا التهمة الى الأعمال التمثيلية التي تجعل من من القاتل بطلاً وشعبية، حيث اشاروا الى أن باقي الدول العربية لا يحدث فيها كما يحدث في مصر، وذلك أن مصر تعتبر أكثر بلد عربي يصنع فيه انتاجات سينمائية تحمل في طياتها احداث العنف والجريمة بصورة تبرز فيها المجرم بطلاً وذو شعبية كبيرة.
 
اقرأ ايضا: القصة المثيرة لذكاء الزوجة وكشف خيانة زوجها
 
ضحية الشهامة
تعد أبرز الجرائم التي هزت الرأي العام، قضية قتل الشاب محمود محمد البنا،البالغ 17 عاماً، طالب في مدرسة السادات الثانوية في محافظة المنوفية القاهرة ، والتي قتل فيها المجني عليه إثر تعدي أربعة طلاب عليه ترأسهم "محمد أشرف راجح" وهو طالب جامعي في ذات المحافظة، وذلك بعد محاولة دفاع الضحية عن فتاة اعتدى كان القاتل يعتدي عليها في الشارع.
 
تبينت هذه الحادثة من خلال كاميرات المراقبة التي رصدت الحدث، إلا أنهم انصرفوا جميعا بعد المشاجرة، فنشر القتيل ما حدث على حسابه الشخصي بموقع "إنستغرام"، الأمر الذي اثار اشمئزاز القاتل ودفعه للتخطيط وتدبير مؤامرة لقتل "البنا" وتربصوا له وقتلوه في أحد شوارع المدينة وهربوا بعدها.
 
وانتشرت المطالبات عبر مواقع التواصل الاجتماعية المدافعة عن القتيل والمتعاطفة مع الموقف البطولي الذي اتخذه، ضد المتهمين بقتله، بإعدام راجح ومن كان معه ليكونوا عبرة للآخرين، وعدم ضياع  حق الشاب الذي دافع عن الفتاة وصان هيبتها وكرامتها من المتنمرين، الامر الذي  دفع الآلاف لشن حملات ضد راجح ومن معه والتأكيد على عدم الصمت، حيث تضامن الآلاف مع "البنا".
 
وأمر النائب العام  بإحالة المتهمين إلى محاكمة جنائية، لاتهامهم بـ"قتل المجني عليه  "البنا" عمداً مع سبق الإصرار والترصد".
 
وقال البيان الصادر عن مكتب النائب العام: "كشفت تحقيقات النيابة العامة استياء المجني عليه من تصرفات المتهم تجاه إحدى الفتيات، فباشر بالنشر على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، التي ادت الى  أثارت غضب المتهم، فأرسل الأخير رسائل تهديد إلى المجني عليه عبر برامج المحادثات، ثم اتفق مع عصبة من أصدقائه على قتله، وأعدوا لذلك باستخدام اسلحة وأكملوا خطتهم بالتنفيذ.
 
اقرأ ايضا: زواج ملكي لحفيد «نابليون بونابرت»
 
ضحية مشاجرة
لقي طالب في محافظة بورسعيد  البالغ 17 عاماً مصرعه،  إثر مشاجرة بين شقيقه "طالب بالمرحلة الإعدادية"، وآخر طالب في المدرسة الثانوية، 18 سنة، حيث قتل الضحية شقيق الثاني وهو عاطل البالغ 19 عاماً، وسبق ان وجه له 3 اتهامات في  قضايا متنوعة، خلال المشاجرة، الامر الذي كتبت احتل مساحة على مواقع التواصل الاجتماعي.
 
قطع في الرقبة
ووقعت حادثة أخرى في محافظة دمياط، إثر خلاف على "عبوة عصير" حاول أحد الطلاب قتل زميله الطالب البالغ 14 عاما خلال مشاجرة أمام المدرسة وأصابه بقطع في رقبته كاد أن يودي بحياته، الا ان التدخل لانقاذه كان سريعا.
 
أقدم طالب بالثانوية العامة في مركز تلا بمحافظة المنوفية، بقتل سيدة في العقد الثاني من عمرها، إثر رفضها إقامة علاقة غير شرعية معه، واعترف بالجريمة المنسوبة اليه، وبضربه السيدة بقطعة حديد وإلقائها على قطعة إسمنتية في المنزل حتى توفيت، وأكد الشاب أنه قتلها بسبب رفضها إقامة علاقة غير شرعية معه وتهديدها بفضحه أمام أسرته.
 
اقرأ ايضا: عيرته برجولته فأنتحر في بثٍ مباشر
 
قاتل أخيه
قضية تورط شقيق في قتل شقيقه اثر تحريض من سيدة في محافظة الدقهلية اثارت الرأي العام ، وتداول مواطنون على موقع "فيسبوك" فيديو لتعذيب شاب على يد آخر تبين أنه شقيقه وأن السيدة التي ظهر صوتها بمقطع الفيديو أجبرت الأخ أن يضرب شقيقه الأصغر ، وبحسب شهادات أهالي القرية لـ"المصري اليوم"  أكدوا أن الشابين اللذين ظهرا في الفيديو.
 
وقال شهود إن منزل المتهمة يستخدم في أعمال منافية للآداب ومخلة بالقوانين، اذ احتجزت الشاب أحمد المتولي إبراهيم،البالغ 19 عاما، وشقيقه محمد البالغ 20 عاما، بحسب قولهم، بمنزلها لعدة أيام مقيدين تعرضوا خلالها للضرب والتعذيب، من خلال أحد الشباب العاملين تحت إمرتها، وجرى تصوير الواقعة.
 
اقرأ ايضا: في دولة عربية .. قاصر تطلق النار على أمها لأسباب عجيبة