مصدر : ليس شقيق زواتي ولا تعرفه

مصدر : ليس شقيق زواتي ولا تعرفه

 السوسنة - كشف مصدر مقرّب من وزيرة  الطاقة والثروة المعدنية هالة زواتي حقيقة ما تداوله نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول الشركة  المتعاقد معها لبيع "لمبات" توفير الطاقة بثمن بسيط . 

ونفى المصدر أن تكون الشركة تحت إدارة شقيقة الوزيرة زواتي او شخص تعرفه.

اقرأ ايضا : بالفيديو .. حادث مروّع يودي بحياة مواطن في البلقاء 

وبشأن ما تداوله النشطاء  عبر مواقع التواصل الاجتماعي لصورة شخص يحمل اسم "زواتي" قالوا انه مدير شركة تعمل في مجال الطاقة وهي الحاصلة على عطاء اللمبات، أكدالمصدر "لا شقيقها ولا تعرفه، وليس لها اشقاء بأي شركة طاقة".
 
ونفت وزارة الطاقة والثروة المعدنية ان تكون الشركة المشار اليها في المنشور المتداول لها اي علاقة بعطاء اللمبات.
 
 
و نفت الحكومة من خلال منصة حقك تعرف إحالة عطاء لمبات "ليد" على شركة يديرها شقيق وزيرة الطاقة هالة زواتي . 
 
وقالت وزارة الطاقة والثروة المعدنية في توضيح مساء الخميس: "لا صلة قرابة بين الوزيرة زواتي ومحمد زواتي، ولا علاقة لشركة يلو دور انيرجي بعطاء لمبات الليد الموفرة للطاقة التي توزعها شركات توزيع الكهرباء على المواطنين بمنحة من صندوق الطاقة".
 
وأوضحت الوزارة، أن عطاءات اللمبات التي طرحتها شركات توزيع الكهرباء الثلاث كانت لكل شركة على حدة وهي: الكهرباء الأردنية، وكهرباء اربد، وتوزيع الكهرباء وشركات غير حكومية.
 
وأشارت الوزارة، إلى أن هذه الشركات قامت من خلال لجان فنية بدراسة 22 عرضا وأحالت العطاءات حسب الأصول على شركة مصطفى الشرباتي وشركاه والشركة الأردنية لاستيراد الماكنات والمعدات "باوتيك".
 
وجاء توضيح الوزارة، إثر إشاعة متداولة تقول " إحالة عطاء اللمبات الليد الموفرة للطاقة، التي يجري استبدالها للمواطنين على شركة يلو دور انيرجي، التي يديرها في الأردن شقيق وزيرة الطاقة والثروة المعدنية، المهندسة هالة زواتي، ويدعى محمد زواتي".