قصف اسرائيلي يستهدف منزل قيادي بالجهاد الاسلامي في دمشق

قصف اسرائيلي يستهدف منزل قيادي بالجهاد الاسلامي في دمشق

السوسنة - قصفت اسرائيل منزل القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية، أكرم العجوري، في دمشق، فجر الثلاثاء ، ما أدى إلى استشهاد نجله إضافة إلى شخص آخر، وإصابة ستة آخرين، بحسب ما أعلنت وكالة الأنباء السورية (سانا).

إقرأ أيضاً : الإحتلال يغتال قيادي بالجهاد الإسلامي في غزة

وقالت سانا "أن العدوان الإسرائيلي فجر اليوم تم بثلاثة صواريخ سقط أحدهم في سماء داريا وأصاب الآخران منزل القيادي في حركة الجهاد في المزة بدمشق".
 
وقالت ان العدوان استهدف منزل القيادي في حركة الجهاد العجوري ما أسفر عن استشهاد ابنه معاذ إضافة لشخص آخر، وإصابة بتول ابنة الشهيد معاذ وآخرين.

إقرأ أيضاً : ما المعلومات التي كشفتها زوجة البغدادي ؟
 
وأشار وزير الداخلية السوري اللواء محمد خالد الرحمون خلال تفقده المكان إلى استهداف معاد بعدة صواريخ للمبنى السكني ما تسبب باستشهاد عدد من المدنيين وإصابة آخرين.
واكدت الوكالة وقوع دمار كبير في المبنى وتحطم نوافذ الأبنية المجاورة وعدد من السيارات.
 
من جانبها أعلنت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، في بيان، أن القصف الإسرائيلي الذي وقع فجر اليوم على سوريا استهدف القيادي العجوري، مشيرة إلى انه نجا من القصف، في حين استشهد احد أبنائه.
 
إقرا أيضاً : استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال