هبوط اضطراري لطائرة بكندا بعد موت أحد ركابها

هبوط اضطراري لطائرة بكندا بعد موت أحد ركابها

السوسنة - قالت الشرطة الكندية في مقاطعة نيوفاوندلاند أن طفلا يبلغ من العمر عامين توفي على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية السعودية كانت في طريقها من جدة إلى واشنطن، ما دفع الطائرة إلى الهبوط الاضطراري في مطار مدينة سان جون الدولي في كندا.

إقرأ أيضاً : كاميرا تفضح مدير تحرش بموظفة

وقال المتحدث باسم شرطة المقاطعة جيمس كاريجان في بيان اليوم، إن طائرة سعودية بوينج 777 رحلة رقم 35، اضطرت للهبوط بالمطار بسبب حالة طبية طارئة، مبينا أنه تم الإعلان عن وفاة الطفل بعد وقت قصير من هبوط الطائرة .
 
وأضاف كاريجان أن مكتب كبير الفاحصين الطبيين بالمقاطعة سوف يؤكد سبب الوفاة، موضحا أن الشرطة الكندية تعتقد أن الوفاة كانت طبيعية.
 
وأعلنت هيئة مطار سان جون الدولي أن الطائرة غادرت كندا متوجهة إلى واشنطن العاصمة بعد ثلاث ساعات من موعد هبوطها الاضطراري.

إقرأ أيضاً : هاتف ذكي يقتل صاحبه .. احذروا