كاميرا تفضح مدير تحرش بموظفة

كاميرا تفضح مدير تحرش بموظفة

 السوسنة - بدأت محكمة جنايات دبي في سير إجراءات محاكمة مدير سلسلة مقاهي بتهمة التحرش الجنسي بموظفة في مكان عمله، وبالرغم من محاولات الموظفة تجنب مديرها خوفا من طردها من العمل او التسبب في مشاكل لها، الا ان موضوع تحرشه بها قد زاد حده حسب وصفها.

وأبلغت الموظفة والتي تحمل الجنسية الاسيوية مسؤولة الموارد البشرية في مكان عملها عن تصرفات المدير، قبل ان تراجع المسؤولة كاميرات المراقبة في المكان، حيث تبين تسجيل جريمة تحرش واضحة، بعدها أبلغت الأجهزة الأمنية التي أحالت المتهم إلى النيابة العامة ومنها إلى محكمة الجنايات، بتهمة ارتكاب جناية هتك العرض بالإكراه.
اقرأ ايضا: سيدة تتفاجأ باستمرار أنفها في النمو !! ..صور
وقالت المجني عليها والتي تعمل مشرفة انها تعرف المتهم قرابة العام، كونه زميلها ومديرها في الفرع، ملفتة الى تحرشه بها باستمرار، وفي المرة الأخيرة جذبها من بنطالها حيث قام بلمس مناطق حساسة من جسدها، ومن ثم أجلسها على رجليه عنوة، فلم تتحمل تصرفاته، وأبلغت مديرة إدارة الموارد البشرية.
وتابعت قولها أنها بأن حالتها النفسية سيئة بسبب تصرفات ذلك الشخص، لكنها كانت خائفة منه لأنها موظفة جديدة في العمل، وكان يهددها دائماً بأنه سيطردها إذا اشتكت، لافتة إلى أن زميلتيها كانتا شاهدتين على تحرشه بها، كما توجد كاميرات في المقهى ترصد الواقعة، مؤكدة أنها لا تعرف سبب تصرفه معها بهذه الطريقة، فلم تفعل ما يستفزه إطلاقاً، كما لم يساومها المتهم حتى لا تبلغ سابقاً عن تصرفاته، لكنها كانت خائفة من رد فعله.
من جهة اخرى، قالت مديرة الموارد البشرية إن المتهم يعمل مديراً في المقهى منذ خمس سنوات، لافتة إلى أن المجني عليها لجأت إليها في شهر سبتمبر الماضي، حين تكررت تحرشات المتهم بها، وكان آخرها في الغرفة الخلفية المخصصة لجلوس الموظفين، وكانت خائفة ومرتبكة، بعد أن أرغمها على الجلوس على رجليه، كما قبلها بشكل مفاجئ، مشيرة إلى أن مسؤولي الإدارة شاهدوا تسجيلات كاميرات المراقبة، وبناء على ذلك أبلغوا الشرطة، مؤكدة أن المجني عليها تتمتع بسيرة حسنة وسلوك منضبط طوال فترة عملها، وكانت خائفة وتبكي وترتجف حين أخبرتها بالواقعة.
فيما اكدت زميلتهما في العمل ،رواية الأولى، مشيرة إلى أنها شاهدته يسحبها مرات عدة من حمالة بنطالها، ولم تكن المجني عليها سعيدة على الإطلاق بما يفعله، ولم يبدر منها أي تصرف يشجعه أو يستفزه لفعل ذلك، وكانت تخاف منه كونه مديرها في العمل.