روسيا تنشر رادار ما وراء الأفق في القطب الشمالي

روسيا تنشر رادار ما وراء الأفق في القطب الشمالي

السوسنة - أوردت وكالة "تاس" الروسية أن روسيا قامت بنشر رادار "Resonance-N "، خلال شهر نوفمبر الجاري، في منطقة أرخبيل "نوفايا زمليا"، ويتم العمل على إدخاله في حالة تأهب قتالي.

 
وأوضحت الوكالة الروسية نقلا عن موقع "armystandard" أن الرادار سيكون قادرا على اكتشاف الأهداف الباليستية بالإضافة إلى صواريخ كروز والأهداف التي تفوق سرعتها سرعة الصوت والطائرات التي يتم تزويدها باستخدام تقنية التخفي.
 
وأشارت الوكالة نقلا عن الموقع إلى أنه تم تحديث الرادار خصيصا للعمل في أقصى الشمال، وسوف يعزز بشكل كبير القدرات القتالية للمجموعة المضادة للطائرات في منطقة القطب الشمالي، لحماية مناطق الأورال وسيبيريا وروسيا الوسطى.
 
ونوهت بأن إمكانيات الرادار تسمح بالكشف عن الأهداف الجوية على مسافات تصل من 600 كم حتى 1200 كم، وفي الوقت نفسه، يكتشف أهدافا على ارتفاعات تصل إلى 100 كيلومتر.
 
وأكدت الوكالة أن النسخة المصدرة من هذا الرادار متواجدة في مصر وتسمى "Resonance-NE"، ويمكنها كشف حركة جميع الأجسام في المجال الجوي ليس فقط على أراضي مصر، بل وأيضا في إسرائيل وسوريا.
 
وتسمى محطة الرادار RESONANCE-NE برادارات ما فوق الأفق OVER THE HORIZON OTH وتعمل ضمن الرادارات المترية METRIC WAVE BAND، ويعتمد مبدأ عملها على انعكاس موجات الرادار على طبقة الأيونوسفير في الغلاف الجوي، ما يزيد من حدة فعاليتها على الأسطح العاكسة وهذا ما يمكن من إلغاء التقنيات الشبحية للأجسام الطائرة، ويمكنها من كشف الأهداف من مسافات بعيدة جدا بخلاف الرادارات الأخرى التي تنتشر موجاتها في خط مستقيم مما يجعل مداها قصيرا.