الجزائر.. انطلاق أولى جلسات محاكمة رموز النظام السابق

الجزائر.. انطلاق أولى جلسات محاكمة رموز النظام السابق

 السوسنة - بدأت محكمة سيدي أمحمد الجزائرية، الاثنين، أولى جلساتها لمحاكمة كبار رجال الدولة بنظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، من بينهم رئيسا حكومة ووزراء ورجال أعمال كبار.

اقرأ ايضا: تونس.. ارتفاع عدد ضحايا حادث الحافلة إلى 24 قتيلاً و18 جريحاً

وظهرت هناك تعزيزات امنية مشددة وحضور كثيف للمواطنين امام المحكمة تمهيدا، الذي نصبت شاشات كبيرة في المحكمة لتكون بذلك جلسة علانية لكنها غير منقولة عبر التلفزيون.
وينظر 200 محامٍ، في قضية شائكة ومثيرة، تخص أساسًا "ورشات نفخ العجلات" أو مصانع وهمية للسيارات، الملف الأبرز في عهد بوتفليقة والمرتبط برئيسي حكومته أحمد أويحيى وعبد المالك سلال.
 
ويتابع وزراء صناعة سابقون مع سلال وأويحيى ورجال أعمال بارزون في 4 تهم هي "منح امتيازات غير مبررة للغير في مجال الصفقات العمومية والعقود، وتبديد أموال عمومية، وإساءة استغلال الوظيفة، وتعارض المصالح".
وتتزامن المحاكمة التاريخية في آخر أيام حملة الانتخابات الرئاسية، ويقول مراقبون، إن السلطات تحاول في هذا التوقيت إثبات جديّتها في محاربة الفساد لاستمالة أصوات الناخبين، لإجهاض نداءات مقاطعة الاستحقاق الرئاسي.

اقرأ ايضا: وزير جزائري يدعو لفتح ملف جرائم فرنسا الاستعمارية