ارتباك بالتعامل مع الاشتباه بانفلونزا خنازير في اربد ..وثيقة

ارتباك بالتعامل مع الاشتباه بانفلونزا خنازير في اربد ..وثيقة

السوسنة - بدأت حالة الارتباك الحكومي ممثل بوزارة الصحة عندما اتّهمت وسائل اعلام  بعدم تناقل معلومات  مضللة عن وفاة شخص في  محافظة اربد واصابة اخرين بانفلونزا الخنازير . 

ورغم ان مصدر الخبر الذي تناقلته وسائل اعلام كان كتابا رسميا وجّهه محافظ اربد رضوان العتوم الى وزير الداخلية سلامة حمّاد يعلمه بوفاة شخص واصابة اثنين اخرين بانفلونزا الخنازير " HINI"الا ان الوزارة جعلت الكتاب وكأنه مزوّر وغير صحيح حين قالت ان الشائعات حول الوفاة والاصابات مضللة وغير صحيحة . 

اقرا ايضا : تحذير مهم من الدفاع المدني

واخيرا ، صرح محافظ اربد رضوان العتوم ان المصادر الطبية المسؤولة في مستشفى الاميرة بسمة التعليمي اكدت ان حالة الوفاة التي حدثت امس الاحد لمواطن ثلاثيني ناتجة عن الاصابة بالتهاب رئوي وليس لها علاقة بمرض انفلونزا الخنازير " HINI".

وبين العتوم الذي زار المستشفى صباح اليوم الاثنين برافقه مدير شرطة اربد العقيد عاهد الشرايدة للوقوف على الاجراءات المتبعة ومتابعة حالات مرضى يعانون من نفس الاعراض ان الفريق الطبي المتابع لهذه الحالات اكد انها مجرد اصابات انفلونزا موسمية تشتد في هذا الفصل من كام وتتطلب اجراءات احترازية ومتابعة طبية حثيثة للتاكد من خطورة الاصابة ومدى حاجتها للمتابعة داخل المستشفى او تحويلها لمستشفيات تخصصية اذا اقتضت الحاجة .
 
واوضح ان الكتاب الذي وجه لوزير الداخلية وتم تسريبه كان بناء على معلومات اولية تفيد بالاشتباه بامكانية اصابة الحالة المتوفاة بانفلونزا الخنازير الا ان الفحوصات المخبرية والطبية اللازمة اللاحقة اكدت انها ناتجة عن الاصابة بالتهاب رئوي حاد.