بتوجيهات ملكية.. العيسوي يزور عشائر بئر السبع لمتابعة احتياجاتهم

بتوجيهات ملكية.. العيسوي يزور عشائر بئر السبع لمتابعة احتياجاتهم

السوسنة - بتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني، زار رئيس الديوان الملكي الهاشمي، رئيس لجنة متابعة تنفيذ مبادرات جلالة الملك، يوسف حسن العيسوي، اليوم السبت، عشائر بئر السبع القاطنة في محافظات الزرقاء والمفرق وعمان ومأدبا والبلقاء، تنفيذاً للتوجيهات الملكية السامية بزيارة عشائر بئر السبع والتواصل مع أبنائها والوقوف على احتياجاتهم ومطالبهم.

 

والتقى العيسوي خلال زيارته، وجهاء وأبناء وبنات عشائر بئر السبع، واستمع إلى أبرز احتياجاتهم ومطالبهم، إلى جانب تحديد مختلف التحديات التي تواجههم وسبل تجاوزها.
 
وتأتي الزيارة بهدف تعزيز التواصل مع جميع المواطنين في مختلف مناطق المملكة، ودراسة إمكانية ادراج مطالب المواطنين ضمن أولويات الحكومة تنفيذاً للتوجيهات الملكية، لتحسين الظروف المعيشية للمواطنين، وتوفير خدمات نوعية تلبي احتياجاتهم.
 
وقال العيسوي في كلمة له: إن هذه الزيارة تأتي بتوجيهات مباشرة من جلالة الملك عبدالله الثاني الذي أمر خلال لقائه وجهاء وممثلي عشائر بئر السبع يوم الاثنين الماضي بالديوان الملكي الهاشمي ضمن سلسلة لقاءات "مجلس بسمان"، بزيارة أبناء هذه العشائر والتواصل مع أبنائها ودراسة احتياجاتهم ومتابعة مطالبهم، مبيناً أن جلالته يضع في سلم أولوياته تحسين الظروف المعيشية والخدمية لأبناء وبنات الوطن.
 
وأضاف، أن المملكة تواجه العديد من التحديات التي يتمثل أهمها بالجانب الاقتصادي، حيث يوجه جلالة الملك الحكومة دوماً بالعمل على تحسين الظروف المعيشية للمواطنين وتقديم مختلف الخدمات النوعية لهم، إلى جانب توفير فرص العمل للشباب، والاستثمار في طاقاتهم لخدمة الوطن.
 
وأشار إلى أن تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، وتلبية مختلف المطالب ولا سيما الضرورية منها، يرتكز على التشاركية مع المواطنين والتكاملية بين الأدوار مع مختلف المؤسسات والجهات المعنية، حيث أكد جلالة الملك خلال لقائه وجهاء عشائر بئر السبع على ضرورة تشكيل لجان من أبناء هذه العشائر لتحديد الأولويات والاحتياجات ضمن خطة واضحة تلبي طموحات الجميع.
 
وأكد العيسوي أن الدولة الأردنية واجهت العديد من التحديات التي تمكنت من تجاوزها، وواصلت مسيرة الإنجاز، واليوم نحن قادرون بحكمة قيادتنا الهاشمية الحكيمة ووعي الأردنيين وعزيمتهم، على تجاوز جميع التحديات وتحويلها إلى فرص حقيقية، لاستكمال مسيرة الإصلاح والتطوير، والنهوض بالوطن وخدمة المواطن، وبناء المستقبل الذي يليق بالجميع.
 
وكان عدد من وجهاء وأبناء عشائر بئر السبع استعرضوا أبرز المطالب المتعلقة بتطوير خدمات الرعاية الصحية، وإيجاد فرص عمل تسهم بالحد من الفقر والبطالة، وإنشاء المشاريع الإنتاجية المدرّة للدخل، وتحسين خدمات النقل، وإنشاء مراكز للتدريب المهني والحرفي بهدف توفير فرص التشغيل، والنهوض بواقع الجمعيات الخيرية والأندية الشبابية والرياضية والثقافية، ودعم الأفكار والمشاريع الريادية التي تسهم بتمكين المرأة والشباب اقتصادياً.
 
كما دعوا إلى إنشاء وتأسيس مراكز لرعاية وتأهيل الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، وإنشاء حدائق ومتنزهات عامة وملاعب رياضية، إلى جانب دعم المشاريع الزراعية والتشجيع عليها، والنهوض بالواقع البيئي، وتأهيل المدارس، وإقامة مدارس جديدة في التجمعات السكانية.
 
وكان العيسوي قد استهل زيارته بتفقد مدرسة الحلابات الشرقي الثانوية للبنين في منطقة الحلابات بمحافظة الزرقاء، التي زارها جلالة الملك الأسبوع الماضي، وشارك مجموعة من المتطوعين بأعمال الصيانة للمدرسة، حيث سيتم وضع خطة لإعادة تأهيل المدرسة بما يسهم بتوفير البيئة الدراسية الملائمة للطلبة.
 
ورافق العيسوي محافظو العاصمة والبلقاء والزرقاء ومأدبا والمفرق، وعدد من ممثلي الفاعليات الرسمية والشعبية في هذه المناطق.