الأمير غازي يستقبل المشاركين بمؤتمر وزراء الأوقاف

الأمير غازي يستقبل المشاركين بمؤتمر وزراء الأوقاف

 السوسنة -  مندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني، استقبل سمو الأمير غازي بن محمد، كبير مستشاري جلالة الملك للشؤون الدينية والثقافية والمبعوث الشخصي لجلالته، اليوم الخميس، رؤساء الوفود المشاركين في أعمال الدورة الثانية عشرة للمجلس التنفيذي لمؤتمر وزراء الأوقاف والشؤون الإسلامية بدول العالم الإسلامي، التي عقدت في عمان اليوم.

 

ونقل سموه، خلال اللقاء الذي عقد في قصر الحسينية، تحيات جلالة الملك للمشاركين في أعمال المؤتمر، وتمنياته بتحقيق الأهداف والغايات المرجوة من عقده. وجرى، خلال اللقاء الذي حضره رئيس الديوان الملكي الهاشمي يوسف حسن العيسوي، ووزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور محمد الخلايلة، بحث الموضوعات المدرجة على جدول أعمال المؤتمر المتضمنة استحداث لوائح وبرامج لتحصين المنابر من خطابات الكراهية، والتطرف والإرهاب، وموضوع القيم الإنسانية المشتركة والتعايش والتسامح.
 
وضم اللقاء وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في المملكة العربية السعودية، رئيس المجلس التنفيذي لمؤتمر وزراء الأوقاف والشؤون الإسلامية بدول العالم الإسلامي الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، ووزير الأوقاف المصري الدكتور محمد مختار مبروك، ووزير الأوقاف الباكستاني الدكتور نور الحق قادري، ووزير الشؤون الدينية في غامبيا الحاج موسى درامي، ووكيل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتي المهندس فريد أسد عمادي، ونائب وزير الأوقاف الإندونيسي زين التوحيد سعدي، ومدير مديرية الأوقاف في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية المهندس عبد القادر كراعي.
 
بدورهم، أعرب رؤساء الوفود، خلال اللقاء، عن تقديرهم للأردن بقيادة جلالة الملك على استضافة أعمال الدورة الثانية عشرة للمجلس التنفيذي لمؤتمر وزراء الأوقاف والشؤون الإسلامية بدول العالم الإسلامي، مثمنين مواقف جلالة الملك في الدفاع عن الدين الإسلامي الحنيف، وإبراز صورته السمحة. ويهدف المؤتمر إلى تعزيز التضامن الإسلامي بين الدول الإسلامية الأعضاء، والتنسيق والتعاون بينهم في مجالات الدعوة والأوقاف والشؤون الإسلامية. يشار إلى أن المجلس التنفيذي لمؤتمر وزراء الأوقاف والشؤون الإسلامية بدول العالم الإسلامي، يضم في عضويته السعودية، والمغرب، والكويت، ومصر، وإندونيسيا، وباكستان، وغامبيا، والأردن