اضطرابات صحية خطيرة سببها المشاكل المالية.. تفاصيل

السوسنة -  أجريت دراسة حديثة في الولايات المتحدة، مفادها أن الأشخاص الذين يعانون من الأوضاع المالية الصعبة يصابون بالإرهاق اضافة الى امكانية تعرضهم لحالة نفسية سيئة قد تصل بهم الى البكاء و تأنيب الضمير.

ووفق ما أوردت الدراسة التي أجرتها شركة "كريديت سيسيم" المالية، فإن 82 % ممن تراكمت عليهم الديون يشعرون بقدرا كبيرا من الارهاق و الضغوطات .

و أشارت النتائج أن 14% من المتعثرين في سداد ديونهم يشعرون بالعار الشديد اضافة الى أن نسبة كبيرة من المبحوثين قد ذرفت دموعهم بسبب أوضاعهم المالية البائسة.

اقرأ أيضا:هذا ما تسببه السجائر الإلكترونية للمراهقين

وأوضحت المختصة في العلاج النفسي، إيمي داراموس إن التوتر الناجم عن ضغوطات الوضع المالي قد تؤدي الى الام جسدية و مضاعفات قد تؤثر على الجهاز المناعي .

وأضافت الباحثة أن الشخص الذي يمر بأزمة مالية، لا يفكربما سيجري في المستقبل و من الممكن أن يلجأ الى قرضا ذات فوائد عالية من أجل الخروج من أزمته الحالية   ولفتت المختصة في الصحة النفسية، كارلا ماري مانلي، إلى أن الأزمات المالية

والديون المتراكمة ليست  بالأمر الهين كما نعتقد و أن الكثير من الحالات من تقدم على الانتحار بسبب عدم وجود حلول انية لديه.

اقرأ أيضا:تحذير الى جميع مستشفيات العالم