الرئيس الجزائري ينهي مهام 20 واليا

السوسنة – قرر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون اجراء تغييرات على سلك الولاة "المحافظين"، ويعتبر هذا القرار الأول الذي يمس مسؤولي الولايات منذ ان تم انتخابه رئيسا للبلاد.
 
وشملت حركة التغيير أكثر من 30 محافظة تم خلالها انهاء مهام 20 واليا، ووصف بيان مقتضب لرئاسة الجمهورية هذه العملية بانها "جزئية" وهذا يعني إمكانية اقالة ولاة اخرين بمرحلة لاحقة.
 
اقرأ أيضا : اردوغان يزو الجزائر ويلتقي نظيره تبون
 
وتداولت وسائل إعلام محلية، البرقية الرئاسية على أنها "بداية لتنفيذ تعهدات الرئيس تبون خلال حملته الانتخابية"، على خلفية أن الولاة يملكون صلاحيات واسعة في إدارة الشأن المحلي.
 
وتضمن القرار إنهاء مهام سيف الإسلام لوح، شقيق وزير العدل الأسبق الطيب لوح، وهو الرجل القوي في منظومة حكم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.
 
كما تضمنت حركة التغيير، تعيين وزيرين بحكومة عبد المجيد تبون، التي لم يتجاوز عمرها 80 يومًا العام 2017، وهما يوسف شرفة الذي جرى نقله إلى ولاية الجزائر العاصمة، وساسي أحمد عبد الحفيظ بولاية قسنطينة، والذي تولى سابقًا وزارتي الإسكان والتجارة على التوالي.
 
اقرأ أيضا : الأمم المتحدة: عدة دول خرقت حظر التسليح في ليبيا