علامات تقدم العمر ترتبط بمستحضرات التجميل.. دراسة

 السوسنة ـ كشفت دراسة علميةجديدة، نشرتها صحيفة "لوموند" الفرنسية عن  علاقة  وثيقة بين ظهور علامات التقدم في السن والتعرض المستمر لمستحضرات التجميل. 

 
اقرأ أيضا: 5 معتقدات خاطئة عن سرطان الثدي
 
 
ووفقاً لما ورد في دراسةالأمريكية التي نشرت في مجلة Human Reproduction العلمية؛ أنه يوجد علاقة بحدوث خلل في الغدد الصماء، والعجز المبكر، ووبين استخدام المواد الكيميائية في مستحضرات التجميل التي تؤدي للتأثير على توازن الهرمونات في الجسم.
 
كشفت دراسة التي قام بها خبيران بجامعة "كاليفورنيا" الأمريكية، كيم هارلي وبرندا اسكنزا أن المواد الكيماوية التي تحتويها معطرات الجو ومنتجات النظافة والعناية بالجسم ينتج عنها تدهور في خلايا الجسم وتزيد سرعة هرمونات البلوغ وتقدم السن لدى الفتيات والسيدات 9 أضعاف عن النمو الطبيعي.
ووفقاً لما ورد في الدراسة فإن الموادالتي تؤثر على الهرمونات إما  تكون تحتويها المنتجات المعطرة والبلاستيك الناعم، أو مضادات الميكروبات والفطريات الموجودة في الصابون والمنظفات ومعجون الأسنان.
 
وللتأكد من نتائج الدراسة، اختبر الخبراء الدراسة على أكثر من 300 طفل وأم، وتم استخدامهم لتلك المواد في وقت مبكر وتم قياس استخدام لأمهات لهذه المواد خلال الحمل ، كما تم فحص الأطفال بعد الولادة ومتابعتهم حتى سن البلوغ.
 
وبينت الدراسة أن خللا حصل في الهرمونات لدى الفتيات اللاتي استخدمت أمهاتهن لتلك المواد الضارة، بظهور الشعر في مناطق مختلفة، أكثر من المعدل الطبيعي وعوامل أخرى للبلوغ.
 
كما تبين أن النساء اللاتي لايزلن يستخدمن تلك المواد ظهرت عليهن علامات التقدم في السن والعجز المبكر.
 
 
اقرأ أيضا: أول صور حقيقية .. هكذا يبدو فيروس كورونا تحت المجهر
 
 
لمتابعة السوسنة عبر تطبيق نبض : إضغط هنا