مدربا الوحدات والرمثا يتطلعان لإحراز بطولة الدرع

السوسنة - كشف مدربا فريقي الرمثا والوحدات عيسى الترك وعبدالله أبو زمع، عن تطلعهما بقوة لإحراز لقب بطولة درع الاتحاد لكرة القدم، خلال لقائهما يوم الجمعة المقبل في المباراة النهائية، التي تقام على ستاد عمان الدولي.
 
وأتفق مدرب الوحدات أبو زمع ومدرب الرمثا الترك في حديث لوكالة الأنباء الاردنية "بترا" اليوم الثلاثاء، على ضرورة بذل أقصى الجهود لإحراز اللقب الذي يأتي في باكورة منافسات الموسم الكروي الجديد 2020، رغم اختلافهما في الطريق
 
المؤدية للقب.
 
ويؤكد المدربان أن هدفهما المشترك يتمثل في ضرورة الفوز باللقب ليشكل حافزا مهما لمواصلة البحث عن لقبي الدوري والكاس، فيما يختلف المدربان بسياسة الإعداد للمباراة، وطرق اللعب داخل الملعب.
 
اقرأ أيضا:إدارة برشلونة تنفي هجومها على رموز النادي
 
وأكد ابو زمع أن سياسته الفنية في المباراة النهائية، كما هي في المباريات الرسمية، تتمثل في الطلب من اللاعبين الدخول في معسكر مغلق في أحد الفنادق قبل موعد المباراة بيوم واحد، لمنحهم فرصة التفرغ للتفكير بالمباراة، وتوفير كافة متطلباتهم
 
ضمن أسس علمية، خاصة ما يتعلق بوجبات الطعام ومواعيد النوم، استعدادا للمباراة، إضافة إلى توجيه تركيز اللاعبين نحو اللقاء بشكل كامل.
 
وكشف أبو زمع عن أن سياسته في اللعب تتمثل في التركيز على الجانب الهجومي، لاستثمار الادوات المميزة في هذا الجانب، والمتمثلة بوجود مهاجمين ولاعبي وسط متميزين.
 
أما المدير الفني لفريق الرمثا عيسى الترك، فقد أكد على أهمية احراز اللقب، كون النادي غاب عن منصات التتويج منذ فترة، ولكنه يختلف عن مدرب الوحدات في رفضه لسياسة إقامة المعسكرات المغلقة قبل موعد المباراة بيوم وأحد.
 
وقال: "لا أحبذ اقامة المعسكرات المغلقة في الفندق قبل المباراة، كونها تشكل ضغطا على اللاعبين، ما قد يفقدهم تركيزهم"، لافتا إلى أنه يشرح فقط للاعبين أهمية المباراة وضرورة اتباع الطرق الكفيلة بتجهيزهم، مجددا ثقته بلاعبيه وحرصهم على
 
الوصول إلى موعد المباراة بجاهزية تامة.
 
وعن اسلوب اللعب، أعتبر الترك أنه يفضل دائما عملية التوازن بين الجانبين الدفاعي والهجومي، وفق إمكانات لاعبيه، ووفق إمكانات الخصم، معتبرا أن فريقه يضم نخبة من اللاعبين القادرين على التكيف مع أوضاع المباراة.

اقرأ أيضا:ميسي أول لاعب كرة قدم يحصد جائزة لوريوس