السماعين يكشف سبب خسائر منتجي زيت الزيتون

 السوسنة - كشف الناطق الإعلامي لنقابة الأصحاب المعاصر ومنتجي الزيتون الأردنية نضال السماعين، عن تأسيس شركة مساهمة محدودة لتكون ذراعا للنقابة اعتبارا من العام القادم، لتسويق زيت الزيتون الاردني داخل المملكة وخارجها.

اقرأ ايضا: النقل البري: سنعاقب المركبات والتطبيقات المخالفة

وقال في مؤتمر صحافي عقد امس بمقر النقابة، انه تم الاتفاق مع وزارة الزراعة ومؤسسة الغذاء والدواء على عمل آليات جديدة للموسم المقبل لحماية المنتج الاردني من عمليات الغش.
 
واشار الى ان كمية الانتاج لهذا العام وصلت الى حوالي 30 الف طن والفائض عن حاجة السوق الاردني يصدر للسعودية كل عام، مبينا انه يعتاش من 18 مليون شجرة زيتون في الاردن حوالي مليون ونص اسرة اردنية.
 
وقال سماعين ان الحملة التسويقية لزيت الزيتون الاردني لهذا العام لم تبع سوى 1400 تنكة زيت لموظفي الدولة، مطالبا الحكومة بسرعة اتخاذ القرار لتسويق زيت زيتون الاردني.
 
واشار الى ان النقابة العامة لأصحاب المعاصر ومنتجي الزيتون الأردنية ستنفذ اجراءات تصعيدية في حال لم تستجب الحكومة لمطالبها بعد ما استنفدت النقابة كل خطواتها في مخاطبة الجهات المعنية دون تلقي اي وعود على ارض الواقع.
 
اقرأ ايضا: وظيفتان قياديتان شاغرتان.. تفاصيل
 
واكد ان جميع مخاطباتها لجهات ذات العلاقة في تسويق زيت الزيتون لهذا العام باءت في الفشل، بعدما لحقت بهم خسائر فادحة نتيجة تكدس الانتاج جراء التهريب من الدول المجاورة وكذلك دخول اكثر من 85 الف تنكة زيت من دولة فلسطين خلال موسم الانتاج.
 
كما دعا السماعيين المواطنين عند شراء الزيت إلى التأكد من مصدره، وأن يكونوا على معرفة بالمزارع، أو الشراء من المعاصر وأن تكون مراقبة من قبل دائرة المواصفات والمقاييس، مؤكدا مسؤولية المعصرة عن الزيت في حال شرائه منها مباشرة.
 
وبين السماعين، أنه تم تهريب كميات كبيرة من الزيت المغشوش وغير الصالح للاستهلاك البشري من الدول المجاورة، معربا عن شكره لمؤسسة الغذاء والدواء ودائرة المواصفات والمقاييس على تعاونهم مع النقابة لخدمة المنتج الوطني من زيت الزيتون ومنع عمليات التهريب.
 
وأكد السماعين، ان النقابة تسعى دائما لتطوير المنتج الوطني من خلال اللقاءات المستمرة مع المزارعين وتطوير المعاصر بالطرق الحديثة التي تتوافق مع المواصفات الدولية وترضي طموح المستهلكين.