العودة حقي وقراري: أمريكا أصبحت شريكة في الاحتلال

السوسنة - أعلنت لجنة فلسطين النيابية الخميس، عن إطلاق حملة شعبية بعنوان "العودة حقي وقراري" وذلك خلال مؤتمر صحفي عقد في مجلس النواب، برعاية رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز، بحضور النائب الأول لرئيس مجلس النواب نصار القيسي، ورئيس اللجنة يحيى السعود، ورئيس مجلس النقباء مازن ارشيدات.

 
اقرأ ايضا: مهلة أسبوع للحكومة بشأن موظفي سكة الحديد
 
وتهدف اللجنة من خلال الحملة إلى ترجمة التوجهات الملكية الرافضة للتوطين والوطن البديل وجمع مليون توقيع لتثبيت حق المهجرين من فلسطين بالعودة الى ديارهم.
 
وشهد اطلاق الحملة حضور أعضاء لجنة فلسطين النيابية وعدد من النواب ونقباء النقابات المهنية، وشخصيات وطنية وسياسية.
 
وقال النائب يحيى السعود إن الأردن قاسم فلسطين التاريخ والجغرافيا وأسماء العشائر ودماء الشهداء، لا يستطيع الا أن يشاركها مصيرها وكانت لاءات جلالة الملك استباقا لأي صفقة تمس القضية الفلسطينية.
 
وأضاف أن الجمعية العامة للأمم المتحدة تبنت قرارا ينص على حق العودة والتعويض للاجئين الفلسطينيين واذا لم تحل القضية لن يكون هناك استقرارا في المنطقة، وأمريكا أصبحت شريكة في الاحتلال، وإعلان صفقة القرن خطر كبير على الأردن والقضية الفلسطينية، والحملة التي تطلق من مجلس النواب ترسل للعالم رسالة بأن العودة حقي وقراري وستسلم للأمم المتحدة.
 
بدوره، أكد رئيس مجلس النقباء نقيب المحامين مازن ارشيدات الذي تحدث واقفا أن الطفل الأردني يولد قوميا بالفطرة ويحب وطنه وقيادته وتكون بوصلته فلسطين، فنحن وفلسطين رئة واحدة، ولا يستطيع شخص في الدنيا الغاء قرارات شرعية راسخة منذ الأزل فحق العودة شرعي وقانوني فردي وجماعي.
 
وأضاف أن وقفتنا كأردنيين مع القضية المركزية فلسطين فأنتم السند والمصير للشعب الفلسطيني، ولن نتنازل عن حق اللاجئ الفلسطيني، ولن نقبل أن نكون وطن بديل أو أن يكون أي وطن بديل للفلسطينيين.
 
وبين أنه من النادر اجتماع كافة مكونات الشعب على رأي واحد مثل اجتماعنا على القضية الفلسطينية، داعيا الجميع للتوقيع على الوثيقة.
 
وختم آن الآوان لاصدار قرار من مجلس النواب يجبر الحكومة بمنع اقامة الورشة الشبابية التي يشارك بها الكيان الصهيوني.
 
من جانبه، قال رئيس مجلس النواب بالانابة نصار القيسي إن صفقة القرن انحازت للباطل على أصحاب الحق والتاريخ والأرض.
 
اقرأ اىيضا: الشحاحدة: القضاء على الجراد الصحراوي يحتاج لتدخل دولي
 
وأضاف أن الشعب الأردني يجدد العهد للأمة العربية بأن يبقى وفيا لفلسطين، مجددين العهد بالبقاء خلف جلالة الملك عبدالله الثاني.
 
وشدد على تمسك الأردن بحل الدولتين وعلى حق اللاجئين بالعودة والتعويض وفق قرارات الشرعية الدولية.
 
وأكد أن مجلس النواب يواصل على الدوام تعرية الاحتلال أمام كافة المحافل الدولية، ويشهد اجتماع البرلمان العربي على نجاح عمان بابقاء القضية الفلسطينية بالواجهة.
 
وقال الفايز إن الأردن يعلن تضامنه الأبدي مع الشعب الفلسطيني التوأم فسلاما على الأردن والشهداء.
 
واستذكر الفايز دور الأردن وقيادته الهاشمية بالدفاع عن فلسطين وأرضها وشعبها، فالقضية الفلسطينية كانت على سلم أولويات الأردن.
 
اقرأ ايضا: أرقام مفاجئة.. هذا ما أنفقه السياح السعوديون في الأردن
 
وأكد كانت لاءات جلالة الملك عبدالله الثاني واضحة للجميع، ولم تكن يوما المواقف الأردنية نابعة من مبدأ الربح والخسارة، وسنبقى على العهد باستعادة حقوق الشعب الفلسطيني والتصدي لكل محاولات العبث بالقدس، ونحن الأقرب لفلسطين وستبقى القدس في سويداء القلب.
 
وشدد على حق اللاجئين بالعودة والتعويض ثابت وفق قرارات الشرعية الدولية.