مستشعر صور جديد يعمل بدقة 108 ميجا بيكسل .. تفاصيل

 السوسنة ـ كشفت سامسونج للإلكترونيات، الشركة الرائدة عالمياً في مجال تكنولوجيا أشباه الموصلات المتقدمة، الجيل التالي من مستشعر الصور ISOCELL Bright HM1 والذي يأتي بدقة 108 ميجا بكسل. 

 
 
اقرأ أيضا: غوغل تحذر ...
 
ويوفر المستشعر الجديد الذي ياتي مزوداً بمجموعة واسعة من التقنيات المعززة للضوء مثل تقنية Nonacell وSmart-ISO والمدى الديناميكي العالي HDR صوراً أكثر إشراقاً مع تفاصيل أكثر بدقة 108 ميجا بكسل وفيديوهات واضحة بدقة8K  بمعدل 24 إطاراً في الثانية، حتى في ظروف الإضاءة القصوى.
 
وقال يونجين بارك، النائب التنفيذي للرئيس لوحدة أجهزة الاستشعار في سامسونج للإلكترونيات: " تواصل سامسونج ريادة الابتكارات الجديدة في تقنيات البيكسل وتحسين أداء مستشعر الصور ISOCELL وبالتالي تمكين المستخدمين من التقاط صور فريدة من نوعها حتى في ظروف الإضاءة المنخفضة. ومن خلال اعتماد تقنيات جديدة مثل Nonacell وSmart-ISO، يتيح مستشعر الصور الجديد ISOCELL Bright HM1 للمستخدم التقاط صور عالية الدقة ونابضة بالحياة عبر مجموعة واسعة من بيئات الإضاءة".
 
يتميز مسشعر الصور ISOCELL Bright HM1، الذي يبلغ حجمه 1 / 1.33 مع 108 مليون بكسل، بأول تكنولوجيا على مستوى القطاع والتي توفر صوراً أكثر إشراقاً في بيئات الإضاءة المنخفضة. وكانت سامسونج قد أطلقت في عام 2017 مستشعر الصور Tetracell، وهي تقنية تحتوي على وحدات البكسل مع صفيف ثنائي خاص يدمج أربعة وحدات بكسل مجاورة للعمل كوحدة بكسل واحدة كبيرة. وتعتبر تقنية Nonacell بمثابة نسخة محسنة لتقنية Tetracell مع هيكل بكسل صفيف بيكسل ثلاثي.
 
من المعروف أنه مع زيادة عدد الخلايا المجاورة، يزداد أيضاً تداخل اللون، مما يجعل تقنيات تخزين البكسل أكثر صعوبة، في حين أن هذه الصعوبات تتلاشى مع تقنية Nonacell في المستشعر الجديد وذلك بالاعتماد على تقنية ISOCELL Plus من سامسونج، التي تقلل بشكل كبير من تداخلات وانعكاس الضوء.
 
وبهدف تمكين المستخدمين من التقاط صور مميزة مهما كانت ظروف الإضاءة المحيطة، تم تعزيز تقنية HM1 Nonacell بالعديد من تقنيات البكسل المتقدمة الأخرى. على سبيل المثال، تنتج تقنية Smart-ISO صوراً نابضة بالحياة من خلال اختيار نسبة حساسية الضوء المثلى أو ما يعرف بـ ISO.
 
وفي بيئات الإضاءة التي يصعب التقاط الصور فيها، تعمل تقنية HDR على تحسين مستوى التعرض للإضاءة، وبالتالي تسجيل المزيد من الفيديوهات ذات المظهر الطبيعي والصور الثابتة. ومن خلال تعيين مستويات الإضاءة المناسبة لكل بكسل، يقوم المستشعر الجديد بالتقاط المشاهد في حالات إضاءة متعددة في وقت واحد، وإنشاء صور بتقنية المدى الديناميكي العالي في الوقت الفعلي لكل من وضعيات المعاينة والتقاط الصور. وللحصول على صور أكثر وضوحاً، يدعم المستشعر الجديد تقنية تثبيت الصورة الإلكتروني المستندة إلى مستشعر الجيروسكوب.
 
كما يتيح مستشعر HM1 للمستخدمين معاينة الصور بشكل كاملة والتقاطها عن قرب بدقة تصل إلى 3 أضعاف حجم الصورة، مع الحفاظ على جودة الصورة. ويتم ذلك بفضل المستشعر الذي يقوم بتحويل وحدات البكسل مباشرةً بدلاً من تحويل المهمة إلى معالج الهاتف المحمول. وبفضل دقة 108 مليون بيكسل، أصبح المستشعر قادراً أيضاً على التقاط صور مقربة بما يصل إلى 3 أضعاف بدقة 12 ميجا بكسل دون ترقية.
 
وتعمل سامسونج حالياً على إنتاج مستشعر ISOCELL Bright HM1  بكميات كبيرة.
 
اقرأ أيضا: 3 منتجات جديدة لأبل.. تعرف عليها
 
لمتابعة السوسنة عبر تطبيق نبض : إضغط هنا