غوغل تحذر ...

السوسنة -  حذرت شركة غوغل العملاقة مستخدميها من تنزيل برامجها على أجهزة هواوي الجديدة. وأوضحت في بيان الوضع الحالي مع شركة هواوي الصينية، حيث منعت حكومة الولايات المتحدة الشركات الأميركية العام الماضي من العمل مع شركة تصنيع الأجهزة الصينية.

 
وجاء في البيان الذي كتبه تريستان أوسترسكي المدير القانوني لنظام أندرويد وغوغل بلاي (Tristan Ostrowski) "يحظر على غوغل العمل مع هواوي في توفير تطبيقات غوغل في طرز الأجهزة الجديدة بما في ذلك بريد جيميل والخرائط ويوتيوب وبلاي ستور وغيرها، من أجل التحميل المسبق أو تنزيلها على هذه الأجهزة." بحسب ما جاء في بيان نشره موقع 9 تو 5 غوغل (9to5Google).
 
ووفق بيان الشركة الأميركية فلا يزال هناك الكثير من الالتباس حول منتجات غوغل التي تخضع لحظر على أجهزة هواوي.
 
وأوضح البيان أن سبب هذا الإعلان هو تلقي الشركة عددا من الأسئلة حول أجهزة هواوي الجديدة (مثل الطرز الجديدة التي يتم إطلاقها الآن أو السابقة التي طرحت بعد 16 مايو/أيار 2019 ولكنها أصبحت متاحة الآن بمناطق جديدة من العالم) وما إذا كان يمكن استخدام تطبيقات غوغل وخدماتها على هذه الأجهزة. ولذلك أرادت الشركة تقديم إرشادات واضحة لأولئك الذين يطرحون هذه الأسئلة المهمة.
 
وتتجنب الشركة ذكر أي معلومات حول احتمال أو قدرة هواوي على تهديد الأمن القومي الأميركي، وهو ما أصرت عليه وكالات الاستخبارات والمشرعون الأميركيون كسبب للحظر.
 
وقال أوسترسكي في البيان "كان تركيزنا منصبا على حماية أمن مستخدمي غوغل لملايين أجهزة هواوي الحالية حول العالم". وأضاف "لقد واصلنا العمل مع هواوي، وفقا للوائح الحكومية، لتوفير تحديثات الأمان والتحديثات لتطبيقات غوغل وخدماتها على الأجهزة الحالية، وسنواصل القيام بذلك طالما كان مسموحا به".
 
ويرجح محللون أنه قد تستمر منتجات هواوي التي تم أصدرت يوم 16 مايو/أيار 2019 أو قبله في الحصول على هذه التحديثات في الوقت الحالي. لكن أي منتج جاء لاحقا "غير مؤهل" حيث لم تتمكن غوغل من وضع هذه الأجهزة من خلال عمليات الفحص الأمني ​​"الصارمة" أو تحميلها مسبقا باستخدام برنامج غوغل بلاي بروتيكت (Google Play Protect) والذي يمكنه اكتشاف متى تم اختراق الأجهزة.
 
ولكن لدى غوغل تحذير للعملاء الذين لديهم منتجات هواوي أحدث، حيث أشارت في بيانها "لا تحاول تهميش جيميل أو يوتيوب أو بلايستور أو برامج غوغل الأخرى على تلك الأجهزة غير المؤكدة. لأن الشركة لا يمكنها ضمان أنها خالية من البرامج الضارة".
 
وبحسب البيان فلن تعمل تطبيقات غوغل التي يتم تحميلها بشكل خارجي بشكل موثوق لأن الشركة لا تسمح بتشغيل هذه الخدمات على أجهزة غير معتمدة حيث قد يتعرض الأمان للخطر.
 
وتحاول غوغل تجنب الشق السياسي من هذا الأمر، لكنها تعمل على ثني الأشخاص عن تنزيل برامجها على الأجهزة الجديدة لهواوي بطرق غير شرعية.
 
ويختم أوسترسكي البيان بتحديد كيفية معرفة ما إذا كان جهاز أندرويد الذي تستخدمه قد اعتمد بموجب حماية غوغل بلاي بقوله "للتحقق مما إذا كان جهازك معتمدا أم لا، افتح تطبيق متجر غوغل بلاي على هاتف أندرويد الخاص بك، انقر فوق القائمة، وابحث عن الإعدادات، ستعرف ما إذا كان جهازك معتمدا ضمن تشغيل حماية الشهادات".