المعلمين تودع نصف مليون دينار بحساب الصحة

السوسنة - قام نائب نقيب المعلمين الأردنيين ، الاثنين ، بتوقيع شيك التبرع بمبلغ نصف مليون دينار، وارساله للايداع في حساب التبرعات التابع لوزارة الصحة لدى البنك المركزي كدعم من المعلم الأردني للجهود الوطنية في مجابهة تفشي فايروس كورونا. وذلك في أول أيام فتح البنوك لأبوابها بعد اغلاق دام 12 يوم.

وكان مجلس نقابة المعلمين قد أعلن في جلسته الطارئة يوم الثلاثاء 17 آذار عن حزمة من المبادرات الوطنية الكبيرة للإسهام في تحمل قسط من المسؤولية الوطنية في محاربة تفشي المرض، على رأسها المبادرة بالتبرع لتدعيم الجهاز الصحي باسم كل معلمي الأردن بمبلغ خمسمائة ألف دينار أردني، تعادل نصف السيولة المتاحة في صندوق نقابة المعلمين. ودعا المؤسسات والنقابات والموسرين ورجال الأعمال إلى التبرّع لهذا المجهود الوطني الكبير.

ولاقت مبادرة النقابة كأول المتبرعين لدعم الوطن اهتماماً واسعاً واستحساناً كبيراً على مختلف الأصعدة والمستويات. واقتدت العديد من المؤسسات والهيئات الوطنية بالنقابة، وهبّت إلى الاستجابة لدعوة مجلس نقابة المعلمين للتبرّع بالأموال والمساعدات العينية واللوجستية، ووضع امكاناتها ومقدّراتها تحت تصرف الجهات الرسمية بهدف محاصرة انتشار الفايروس والحد من تفشيه، أسوة بنقابة المعلمين.

يذكر أن نقابة المعلمين كانت قد دعت عبر مبادرتها الحكومة الأردنية إلى تأسيس صندوق خاص لمكافحة مرض كورونا إلا أن الحكومة تلكأت في الاستجابة، ولكنها وعدت على لسان العديد من مسؤوليها بحوكمة حساب التبرعات لتظهر كل عمليته بشفافية أمام جمهور المواطنين.

إلى ذلك تواصل النقابة حملتها التوعوية للتعامل مع الظرف الصحي الراهن، كما تعمل منصتها للتعليم عن بعد "مدرسة الأردن الافتراضية" بشكل مكثّف، وأطلقت أمس حملة جديدة لجمع التبرعات في سبيل تمتين الجهود الوطنية في تحمّل الظرف الطارئ