عاجل

الحكومة: 5 مراحل لفتح القطاعات وإعادة تشغيلها

متى ينتهي كابوس كورونا وتعود الحياة لطبيعتها ؟

السوسنة -قال الناطق باسم اللجنة الوطنية للأوبئة الدكتور نذير عبيدات من الصعب إعطاء تاريخ دقيق لعودة الحياة الى طبيعتها في الأردن.

وأضاف عبيدات في تصريحات لتلفزيون المملكة : برأيي ان الحياة ستعود لطبيعتها عند انتهاء وباء كورونا عالميا ، بحسب منظمة الصحة العالمية ، وغير ذلك سيعني ان الفرصة ستبقى مهيئة لكل شخص بان يصاب بالفيروس.

بالفيديو .. حريق بأحد المحال التجارية الكبيرة في الزرقاء

وأضاف : الشخص الذي أصيب سيبقى محصنا من الفيروس ، ولكن سيبقى هناك جزء من سكان العالم غير مصابين ، والفرصة مهيئة لإصابتهم.

وبين عبيدات : نسبة الأردنيين المصابين بكرونا مجهولة ولكنها قليلة جدا ، مشيرا الى انه تم التأكيد على 350 إصابة ، ولكن هناك حالات أصيبوا ولم تظهر عليهم الاعراض، وهنا علينا كلجنة اوبئة اجراء دراسة لمعرفة نسبة الذين أصيبوا من المجتمع بهذا الوباء.

تفاصيل سادس وفاة بكورونا في الأردن

وأشار الى ان الأمور قد لا تبقى مغلقة كما هي اليوم، وستكون هناك عودة تدريجية لبعض القطاعات.

وبين الى انه لغاية الان لم يتم تغير التوصية الخاصة بدوام الجامعات والمدارس، معتبرا ان تكلفة رجوع المدارس من الناحية الوبائية ستكون كبيرة، مشددا على ان عودة التعليم في ظروف هذا الوباء لا تعتبر أولوية، وان التعليم عن بعد يقوم بدور جيد.

وأضاف : هناك الحاويات اهم من عودة الجامعات والمدارس ، وتعتمد عودة الجامعات والمدارس على التغيرات الخاصة بالبواء.

4 إصابات جديدة بكورونا في الاردن والعدد الاجمالي 349

وبين عبيدات ان الوضع الاقتصادي له أولوية اكثر من العملية التعليمية في الوقت الراهن.

وعن المحلات التجارية وعمال اليومية ، بين عبيدات ان اللجنة بدأت بمناقشة هذه المواضيع.

وأضاف : عند التفكير بالسماح بعودة بعض القطاعات يجب التفكير في عدة عوامل ، منها خطورة عودة هذا القطاع من جديد ، والإجراءات التي يجب ان يتبعها صاحب ، والإجراءات المطلوبة من الجهات المعينة ووزارة الصحة ، والإجراءات المطلوبة من المواطنين الذين يتعامون مع القطاع.

وأشار الى ان المبدأ حاليا هو العودة التدرجية ، ولن تعود الامور مرة واحدة، والبداية بالقطاعات الأقل خطورة للوضع الوبائي ، مثل الأشخاص الذين يعملون بالأعمال الحرة البسيطة.

وضرب مثالا على ذلك بـ "البنشرجي" مشيرا الى انه شخص واحد يعمل بشكل منعزل عن الاخرين ، وخطورة العدوى قليلة، وهو من أصحاب الدخل اليومي والمحدود، واستمرار عد عمله سيؤثر عليه اجتماعيا.

وأضاف : الصناعات الأكبر اذا كانت ستنظم بشكل جيد ، ويكون عليها رقابة ، وتحقق وضع التباعد الاجتماعي ، واخذ كل الاحتياطات اللازمة ، والعمل باقل نسبة من الموظفين، فقد تعود خلال فترة قريبة.

وأشار الى ان عودة المطاعم تعتبر من الأمور التي لها الأولية بسبب وجود عمال يعملون بالمياومة ، ومن الممكن ان تكون في المرحلة الأولى عودة المطاعم لتقديم الطعام بالطلب او التوصيل ، ولكن من المبكر الحديث عن عودة الجلوس في المطاعم.

وأشار خلال اليومين القادمين ستبدأ لجنة الأوبئة بتقديم التوصيات.