بحثان أردنيان حول فيروس كورونا إلى العالمية

السوسنة - قالت جمعية المهندسين الوارثيين الأردنية، السبت، إنها سجلت وتحصلت على الموافقة بعد التحكيم لنشر اول بحثين علميين عن فايروس كورونا على مستوى الشرق الاوسط وشمال أفريقيا يتم نشرها في مجلات علمية من الصف الأول.


ووأضافت الجمعية، أن البحث الأول يتحدث عن الطفرات التي سجلت بالفايروس في الاردن في البروتين التاجي الذي يعتبر اهم جزء في الفايروس الذي يحدد مدى خطورة الفايروس وأنتشاره وكانت الخلاصة ان الفايروس سجل اربع طفرات أضعفت من الفايروس أهمها طفرتين أولهما هي طفرة الحذف التي جعلت للفايروس مدة صلاحية من خلال فقدان حمض أميني واحد مع كل إصابة متواترة الذي سيسبب بعد فترة تقدر فرضياً من ٤ الى ٥ اشهر في كل مجتمع.

8 وزراء سيغادرون حكومة الرزاز

والطفرة الثانية تحول حمض أميني من اسبارتك أسيد لجلايسين في الحمض الأميني رقم ٦١٤ الذي تسبب بتغيير نوع ال MiRNA الذي يرتبط على هذه المنطقة بنوع اخر اشد فعالية حيث ان وظيفة MiRNA هو إيقاف المادة الوراثية للفايروس من التكاثر داخل الخلية وهو تفسير عدم ظهور الأعراض لغالبية المصابين بنسبة من ٨٠ الى ٩٠٪؜ من المصابين في المجتمع الاردني ومجتمعات عرب الشرق الاوسط.

أردنية ثبتت إصابتها بكورونا بالأمس وشُفيت تماما اليوم ..تفاصيل

والبحث الثاني يتحدث عن آلية مناعية موجودة داخل خلايا الرئوية للمجتمع الاردني ومجتمعات عرب الشرق الاوسط تسمى بال MiRNA التي هدفها هي حماية الخلية من ان يستغلها الفايروس للتكاثر والتي وجد نسبة ارتباطها مع المادة الوراثية للفايروس ٩٩٪؜ وبالتالي ستخفف من الأنتشار للفايروس وعدم ظهور الأعراض تم تحكيم هاتين الدراستين والموافقة على نشرهما قريباً لتكون متاحة للعالم .

الحكومة تكشف حقيقة شائعة رائجة بين الاردنيين ..شاهد