عاجل

العضايلة: اجراءات جديدة تعلن عنها الحكومة قريبا

اليابان تواصل دعم الحقوق الإنجابية للمرأة بمخيم الأزرق

السوسنة - أكّدت السفارة اليابانية لدى الأردن استمرار شراكتها مع صندوق الأمم المتحدة للسكان في الأردن لدعم الحقوق الإنجابية للمرأة في مخيم الأزرق للاجئين خلال جائحة كورونا وحتى العام المقبل.

صناعيون يقدمون خططاً مهمة لتطوير الصناعة

وقال بيان صحفي صادر عن الصندوق الأممي، اليوم الأربعاء، ان حكومة اليابان قدمت دعما بقيمة 300 ألف دولار أميركي لمواصلة تمويل عيادة الصحة الجنسية والإنجابية التابعة للصندوق في القرية السادسة بمخيم الأزرق للاجئين السوريين.


ويأتي هذا الدعم ضمن العديد من الخطوات التي اتخذتها اليابان لدعم الأردن في تقديم الخدمات للاجئين السوريين وذلك ضمن خطة الاستجابة الأردنية للأعوام 2019- 2020، بحسب البيان.


وجدّد سفير اليابان والمفوض لدى الأردن ياناغي هيديناو، التزام حكومة بلاده بدعم الخدمات التي يقدمها صندوق الأمم المتحدة للسكان في العيادات بالقرية السادسة في مخيم الأزرق للاجئين السوريين؛ للحفاظ على الاستمرار بتقديم خدمات الصحة الإنجابية المنقذة للحياة، وتوفير المساحات الآمنة للفتيات والنساء.

 إعادة إطلاق برنامج أردنا جنة للسياحة الداخلية


كما أكّد السفير العلاقة المستمرة مع مشروع صندوق الأمم المتحدة للسكان في مخيم الأزرق، قائلا "آمل من كل قلبي أن تصل مساعدتنا إلى جميع النساء والفتيات المحتاجات، وأن تسهم بضمان تحقيق الولادة الآمنة في المخيم، إضافة إلى زيادة الوعي بأهمية الوقاية من العنف المبني على النوع الاجتماعي".


وأكّدت ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان في الأردن انشراح أحمد أهمية دعم الصحة والحقوق الإنجابية للمرأة من خلال عمل العيادة التي تديرها لجنة الإنقاذ الدولية (آي آر سي)، مع التركيز على الحد من وفيات الأمهات وإنهاء العنف القائم على النوع الاجتماعي، ولاسيما خلال الجائحة الصحية الحالية.

 الخرابشة: تطوير المحطات الزراعية سينعكس إيجابا على المجتمعات المحلية


وأضافت "يعتبر هذا الدعم ذا أهمية خاصة بسبب مجيئه في خضم جائحة (كوفيد-19)، ما يعطي توفير خدمات الرعاية الصحية المهنية والآمنة والمنقذة للحياة للاجئين أهمية بالغة"، مثمنة الدعم المستمر الذي تقدمه حكومة اليابان لمشروع صندوق الأمم المتحدة للسكان في مخيم الأزرق.
يُذكر أن الصندوق الأممي يدعم ثلاث عيادات للصحة الإنجابية في مخيم الأزرق للاجئين منذ عام 2014، والتي تقدم خدماتها لحوالي 8 الاف امرأة وفتاة في سن الإنجاب، مثل استشارات تنظيم الأسرة، وتقديم رعاية ما قبل الولادة، ورعاية ما بعد الولادة، والاستجابة المباشرة لحالات العنف الجنسي وغيرها من الخدمات، وفق البيان.