القرود المصابة بكورونا طورت مناعة 28 يوما

السوسنة - قالت دراسة صينية نشرت في مجلة ساينس العلمية أن القرود المختبرة المصابة بالفيروس التاجي الجديد المسؤول عن جائحة مرض كورونا المستجد (كوفيد-19) أثبتت أنها قد تكون محمية من الإصابة بالعدوى لمدة تصل إلى 28 يومًا بعد ذلك.


وفي حين أن القرود أظهرت مناعة مبدئية، فإنه من غير الواضح وفقا للدراسة، الى متى ستستمر هذه المناعة في البشر، وسيكون من الضروري الانتظار لأشهر، أو حتى سنوات، لمعرفة ما إذا كان ملايين الأشخاص المصابين في بداية الوباء محميين من إعادة العدوى .

50 إصابة جديدة بكورونا بالقدس المحتلة


وأجرى علماء من كلية الطب في اتحاد بكين تجربة على قرود المكاك، والتي غالبًا ما تستخدم بسبب تشابهها مع البشر، لمعرفة ما إذا كانت لديهم مناعة قصيرة المدى ضد الفيروس، حيث أصيبت 6 من قرود ريسوس فى القصبة الهوائية بجرعة من فيروس كورونا - كوفيد -2، وظهرت عليهم أعراض خفيفة إلى معتدلة ، واستغرق الأمر حوالي أسبوعين للتعافي.


وكتب معدو الدراسة أنه بعد 28 يومًا من الإصابة الأولى، تلقت أربعة من القرود الستة جرعة أخرى من الفيروس، ولكن هذه المرة، على الرغم من ارتفاع درجة الحرارة لفترة وجيزة، لم تظهر أي علامات على الإصابة بالعدوى، ومن خلال أخذ عينات متكررة، اكتشف الباحثون أنه تم الوصول إلى ذروة الحمل الفيروسي بعد 3 أيام من إصابة القرود بالعدوى.


وذكر العلماء أن القرود أظهرت استجابة مناعية أقوى بعد الإصابة الأولى، مما أدى إلى إنتاج ما يسمى بالأجسام المضادة المحايدة التي ربما تكون قد حمتهم من الإصابة مرة أخرى على المدى القصير.
وقال المؤلفون إن هناك حاجة إلى مزيد من التجارب لمعرفة مدة بقاء هذا الدفاع المناعي بالجسم.

المفوضية الأوروبية تسمح باستخدام عقار جديد لمعالجة كورونا