توصية بإعادة النظر في الهيكل الإنتاجي للاقتصاد الأردني

السوسنة - أوصى منتدى الاستراتيجيات الأردني بإعادة النظر في الهيكل الإنتاجي للاقتصاد الأردني على المدى الطويل، موضحاً أنه لا يمكن تحقيق نمو اقتصادي مستدام وزيادة مستوى التعقيد من خلال الإبقاء على الهيكل الإنتاجي الحالي وبدون تطوير واستقطاب لصناعات جديدة.
وأكد المنتدى في تقريره الدوري "فضاء المنتجات الأردني"، على أهمية إجراء مجموعات مركزة واجتماعات خلال الفترة القادمة لتباحث مجموعات المنتجات التي يمكن من خلالها زيادة مستوى تعقيد الاقتصادي الأردني ووضع خطط للبدء في تصنيعها.

لندن تعرض مساعدة الشركات الإيرلندية

وبين أن التقرير، بنسخته الثالثة بعنوان "التعقيد الاقتصادي: أين يقف الأردن وتعزيز التنافسية والصادرات"، جاء استكمالاً لجهود يقوم بها المنتدى لتعزيز فهم القطاعات المختلفة وذوي العلاقة لفرص تطور الصادرات الأردنية والصناعات في مختلف القطاعات.
وتناول التقرير مفهوم التعقيد الاقتصادي (Economic complexity) الذي طوره باحثون بجامعة هارفرد كمدخل لأسباب تفاوت النمو الاقتصادي والازدهار بين الدول، حيث يقيس هذا المفهوم الكثافة المعرفية والتكنولوجية لاقتصاد معين من خلال دراسة مستوى الكثافة المعرفية في المنتجات التي تصدرها هذه الدول. بحيث يقوم هذا المؤشر بدراسة القدرات الصناعية والمعرفية للدول من خلال النظر إلى مزيج المنتجات التي تصدرها الدول.

نقابة الصاغة تحذر: تنزيلات الذهب مضللة

وبين التقرير الصادر عن المنتدى أن الأدبيات الاقتصادية تشير إلى أن التعقيد الاقتصادي يرتبط ايجابياً بمعدلات النمو الاقتصادي والانتاجية، حيث أنه كلما زاد مستوى التعقيد تحسنت مستويات النمو والإنتاجية، كما يرتبط مستوى التعقيد ايجابياً بمعدلات التوظيف وعدالة الدخل، كما ترتبط زيادة مستويات التعقيد الاقتصادي ايجابياً بنصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي، فكلما زاد مستوى التعقيد كلما زاد نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي.

قرار مهم لتشجيع الإستثمار في المدن الصناعية