مؤتمر دعم لبنان يقر مساعدات فورية تتناسب مع الحدث

السوسنة - أجمع المشاركون بالمؤتمر الدولي لدعم لبنان والشعب اللبناني على "العمل بحزم وبالتضامن لمساعدة بيروت والشعب اللبناني على تجاوز نتائج مأساة الرابع من آب، واتفقوا على حشد موارد مهمة في الايام والاسابيع المقبلة بهدف تلبية الاحتياجات الفورية لبيروت والشعب اللبناني".


وأكد البيان الختامي للمؤتمر ان "المجتمع الدولي وأصدقاء لبنان وشركاءه لن يخذلوا الشعب اللبناني"، مشيرا الى أن "انفجار بيروت، الذي ضرب المدينة في قلبها، كان بمثابة صدمة للشعب اللبناني بأسره ولأصدقائه وشركائه في الخارج".

بريطانيا: 8 وفيات و 1062 إصابة جديدة بكورونا

وقال البيان، ان "المؤتمرين توافقوا على ان تكون مساعداتهم سريعة وكافية ومتناسبة مع احتياجات الشعب اللبناني ومنسقة جيدا تحت قيادة الامم المتحدة وان تُسلَّم مباشرة للشعب اللبناني وبأعلى درجات الفعالية والشفافية".
وأشار الى "الشجاعة اللافتة التي اظهرها اول المستجيبين والأطقم الطبية وفرق البحث والإنقاذ وجميع اللبنانيين والفرق الدولية لمساعدة الضحايا وتقديم جهود طارئة بما في ذلك الصليب الاحمر والدفاع المدني اللبناني".


وبين انه وفقاً لتقييم الامم المتحدة، "هناك حاجة واضحة بصورة خاصة في القطاع الطبي والصحي والتربوي، وكذلك في القطاع الغذائي، وعلى صعيد إعادة التأهيل المدنية"، مؤكدا أن "هذه المحاور ستحظى بالأولوية ضمن برامج المساعدات الدولية الطارئة".

خلاف حول الموازنة الاسرائيلية ينذر بإطاحة حكومة الائتلاف