بيان قوي للجيش الأثيوبي بخصوص سد النهضة

السوسنة - قال الجيش الأثيوبي أنه مستعد لحماية سد النهضة، المتسبب في أزمة ثلاثية بين مصر والسودان وإثيوبيا، من أي هجوم مُحتمل، وذلك في ظل استمرار تعثر المفاوضات بين البلدان الثلاثة، وطلب السودان تأجيلها إلى موعد لاحق بسبب موقف أديس أبابا.

ونشر الجيش الأثيوبي تدوينة عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إثر زيارة كبار قادة الفرقة الغربية الإثيوبية للسد.

وقال اللواء ييرداو جبريمدهين في حديثه "إذا كان هناك من يعتزم مهاجمة السد، فإن جيشنا مستعد لحماية سد النهضة من أي هجوم".

من جهته، قال العميد نيجيري تولينا، إن القوات العسكرية تراقب السد على مدار الساعة، طوال أيام الأسبوع لضمان تقدم الأعمال فيه.

إيران تعلن تفكيك خلية تجسس تابعة للموساد

من جهة أخرى استبعد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، لجوء بلاده للخيار العسكري في أزمة السد، مؤكداً أنه يفضل الحل الدبلوماسي والتفاوض.

حيث صرح السيسي حينها قائلاً: "مصر تتفاوض حول أزمة سد النهضة، هي معركة وستطول، كما أننا نرفض أي تهديدات". 

وأضاف قائلاً: "القلق لا يعني إطلاق التهديدات، التهديد وكلام الإعلام عن أي عمل عسكري، انتبه أنت تكلم الرأي العام في مصر، نحن نتفاوض والتفاوض وحده معركة ستطول".

وكان الرئيس المصري صرح أيضاً بأن "المصلحة تقتضي أن نبقى كلنا مستفيدين وأن يكون الضرر مقبولاً لنا كلنا".

الصحة العالمية تعلق على لقاح روسيا