عاجل

ارتفاع معدل البطالة إلى 9ر23 خلال الربع الثالث من هذا العام

طفل الأنابيب

السوسنة - تعتبر تقنية طفل الأنابيب حديثة المنشأ لمساعدة الأزواج الذين يواجهون مشاكل في الإنجاب الطبيعي، بحيث يتم تلقيح البويضة بالحيوان المنوي خارج الرحم وداخل أنبوب مختبري خاص بعد أخذ البويضات من المبيض ووضعها مع الحيوانات المنوية الجيدة منها فقط بعد عملية غسلها حتى يتم الإخصاب، و بعد ذلك تعاد البويضة الملقحة (الأجنة) الى رحم الأم لتعيش مراحل النمو الطبيعية، وتحتاج هذه العملية من يومين الى خمسة أيام، لتعطي احتمالات أكبر للحمل في الدورة الواحدة، لأنه يمكن نقل أكثر من جنين الى داخل رحم الام.

 

وهناك حالات ينصح فيها الأطباء باتخاذ اجراء القيام بطفل أنبوب وهي :

• انسداد قناة فالوب عند الزوجة مما يؤدي الى صعوبة في التلقيح داخل الجسم، وهو سبب عقم عند0 4 % من السيدات اللاتي يعانين صعوبة الانجاب، ومن الممكن اجراء عملية جراحية للتخلص من الانسداد في حال كان الانسداد في القناتين معًا، لكن هذه الراحة لن تحل المشكلو، وربما تزيد احتمال الحمل خارج الرحم فتتفاقم المشكلة.

• ضعف الحيوانات المنوية عند الزوج، أي حين يكون عدد الحيوانات المنوية أقل من 20 مليون حيوان في كل مليليتر مكعب، مما يقلل من احتمالية حصول حمل بشكل طبيعي، ولكل حالة ضعف سبب في حصول الضعف ويتم علاج كل حالة بمعالجة المسبب مما يستدعي انتظار النتيجة المرجوة لمدة يمكن ان تبدو طويلة أو من الممكن أن لا يستجيب الزوج للعلاج فينصح الطبيب باجراء اسرع وهو طفل الأنبوب.

• يؤدي عمر الزوجة دورًا كبيرًا في استعدادها للحمل، حيث يحدث انخفاض تدريجي في الخصوبة بعد سن الثلاثين وهنا قد تضطرالى اللجوء الى تقنية أسرع لحدوث الحمل.

• الجهل في سبب التأخر في الحمل بعد اجراء كافة الفحوصات والصور الشعاعية.

البدائل الصحّية للسكر

خطوات عملية طفل الأنابيب

• إجراء الفحوصات يتوجب على الأزواج القيام بكافة التحاليل المطلوبة والصور الشعاعية قبل اتخاذ قرار باجراء عملية الأنابيب، للكشف عن كافة الأعضاء التناسلية لدى الزوجين والتأكد من صحتها ومعرفة السبب الحقيقي من تأخرالحمل وعلاجه إن أمكن.

• تنشيط المبايض وتحفيز التبويض بناءً على الدكتور ياسرأبو طالب استاذ أمراض النساء و التوليد والعقم بطب عين شمس إن العلاج يبدأ بالبحث عن المبايض وتنشيطها، وذلك بأخذ جرعات من الهرمونات المنشطة للمبايض حتى يتم جمع أكبر عدد من البويضات، وبعد ذلك القيام بفحص البويضات عن طريق جهاز الالتراساوند لمعرفة حجم البويضات وعددها.

• سحب البويضات من خلال عملية جراحية صغيرة يتم سحب البويضات الناضجة من المبيضين الأول والثاني ثم فحصها في المختبر، واختيار البويضات الأكثر كفاءة لتلقيحها مخبريًا.

• تحضير الحيوانات المنوية يتم أخذ عينة من الحيوانات المنوية من الزوج بأي طريقة سواء (القذف) أو طرق أخرى في حالات خاصة، ويتم فصل الحيوانات المنوية عن السائل المنوي في المختبر.

• التلقيح وضع الحيوانات المنوية والبويضات الناضجة في حاضنة خاصة ليلة كاملة، وفي حالات الضعف الشديد يتم حقن البويضات تحت المجهر من خلال وضع الحيوان المنوي الصحي داخل البويضة الناضجة.

• نقل الاجنة هي الخطوة الأخيرة من خطوات أطفال الأنابيب يتم فيها نقل الأجنة الى رحم المرأة من خلال أنبوبة رفيعة يمررها الطبيب أو الممرضة عبر عنق الرحم الى الرحم.