وزير الدفاع التونسي يعتذر للمحتجين ويسحب تصريحاته

 السوسنة - اعتذر وزير الدفاع التونسي إبراهيم البرتاجي، خلال جلسة عامة لمجلس النواب، عن "اتهام وافدين من مناطق داخلية بالمشاركة في الاحتجاجات في الساحل"، بعد اعتراض من النواب.

 
وأعرب عدد من النواب عن امتعاضهم من بعض العبارات الواردة في كلمة وزير الدفاع خلال الجلسة المخصصة للتداول في الوضع الأمني في البلاد، معتبرين قول الوزير إن "وافدين من مناطق داخلية شاركوا في الاحتجاجات في الساحل" أمر مرفوض.
 
من جانبه، تقدم إبراهيم البرتاجي باعتذاره عن التصريح الصادر عنه، وقال إنه "يسحب كلامه".
 
 بايدن وهاريس يؤديان اليمين الدستوري.. مراسم حفل التنصيب
 
وكان البرتاجي قد اعتبر أن التحركات الليلية كانت متفاوتة بين الجهات وأن ''أعمال الشغب الحاصلة في جهة ساحل بسبب تعطل القطاع السياحي وأن المشاركين فيها ليسوا جميعهم من الساحل بل إن جانبا كبيرا منهم من الضيوف القادمين من ولايات أخرى ويشتغلون هناك وقد وجدوا أنفسهم من دون عمل ما أجج الاحتقان''.
 
واندلعت مظاهرات خرجت نهارا بتونس العاصمة وبعض المدن الأخرى للمطالبة بالعمل والكرامة والإفراج عن المعتقلين، في أعقاب اشتباكات على مدى ليال وفي وقت تزيد فيه القيود المفروضة لاحتواء مرض كوفيد-19 من معاناة اقتصادية أوسع.
 
 قانونية النواب تقر اتفاقيات بين الأردن وأوكرانيا