عاجل

خلية الأزمة تُصدر توصية بشأن الحظر الجزئي.. وشرط لتحقيقه

بايدن يصدر قرارًا جديدًا يمس دولة عربية.. وإبطال خطوة ترامب

 السوسنة - أقر الرئيس الأمريكي جو بايدن إلغاء قرار تعليق المساعدات المقدمة لإثيوبيا، الذي أصدره الرئيس السابق دونالد ترامب، على خلفية النزاع حول سد النهضة مع جمهورية مصر العربية، وهو ما يمس مساعي القاهرة بالتقدم في مفاوضات السد الإثيوبي.

وذكرت الوزارة، في وقت مبكر من اليوم، أن هذا لا يعني أن جميع المساعدات الأمنية والتنموية التي تبلغ قيمتها نحو 272 مليون دولار ستبدأ على الفور في التدفق، بل يعتمد ذلك على التطورات الأخيرة"، في إشارة واضحة إلى الصراع المميت في منطقة تيغراي، بحسب وكالة" أسوشيتد برس".

وقالت الوزارة إنها أبلغت حكومة إثيوبيا بذلك، ولكن لم ترد متحدثة باسم رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد على طلب للتعليق من الوكالة.

اقرأ أيضًا :  تطورات جديدة بشأن الوضع الوبائي وقرارات مرتقبة

يتعقد ملف سد النهضة يوماً بعد يوم دون وجود أفق لحل قريب يرضي أطراف النزاع. وفي خضم الخلافات أعلنت الولايات المتحدة تعليق جزء من مساعداتها المالية لإثيوبيا ردا على قرار أديس أبابا البدء بملء السد قبل التوصل لاتفاق مع مصر والسودان بشأن المشروع الضخم الذي تبنيه على النيل الأزرق.

لكن السفير الإثيوبي لدى واشنطن فيتسوم أريغا، قال في تغريدة على حسابه في تويتر، إنّه تلقى تأكيدات بأنّ أيّ تخفيض في المساعدة الأمريكية لبلده سيكون "مؤقتاً"، وقال إن "السدّ لنا وسننجز بناءه بسواعدنا"، مضيفاً:  "سنخرج إثيوبيا من الظلام".

وكانت إثيوبيا قد تحفّظت سابقاً على تدخل أطراف أخرى في النزاع، لا سيّما بعد محاولة وساطة قامت بها الولايات المتحدة، بناء على طلب مصر، وانتهت في شباط/ فبراير بالفشل. واتّهمت أديس أبابا في حينه واشنطن بالتحيّز للقاهرة.

اقرأ أيضًا :  تصريح حكومي جديد حول عودة حظر الجمعة وخطة تزامنًا مع تسارع الوباء