عاجل

توضيح رسمي حول ساعات الحظر الجزئي وحظر الجمعة الأسبوع القادم

شاهد.. لحظة التهام ثقب أسود نجمًا هائلًا

 السوسنة - اكتشف فريق من العلماء الحالة التي تحدث عند تدمير نجم عملاق عند دخوله في نطاق ثقب أسود، في دراسة جديدة تسلط الضوء على الأشعة الكونية ذات الطاقة الفائقة.

 
درس باحثون تابعون لأكثر من 20 مؤسسة عالمية منها جامعة نيويورك ومركز أبحاث أبحاث (DESY) الألماني، أحد أصغر العناصر في الكون "النيوترينو" (النيوترينو هو جسيم أولي بكتلة أصغر كثيرا من كتلة الإلكترون، وليست له شحنة كهربائية)، وهي جسيمات دون ذرية يتم إنتاجها على الأرض فقط في مسرعات هائلة جدا.
 
اكتشف الباحثون والعلماء وجود نيوترينو عالي الطاقة ينتج عن تدمير النجم عندما اقترابه من الثقب الأسود، في اكتشاف يسلط الضوء على أصول الأشعة الكونية ذات الطاقة الفائقة، وهي أعلى جزيئات الطاقة في الكون، بحسب البحث المنشور في مجلة "Nature Astronomy"، العلمية المتخصصة.
 
اقرأ أيضًا :  محاولة اغتيال لمسؤول عربي
 
ويقول العالم، سيجرت فان فيلزين، وهو أحد المؤلفين الرئيسيين للبحث وزميل ما بعد الدكتوراه في قسم الفيزياء بجامعة نيويورك تعليقا على الاكتشاف: "أصل النيوترينوات الكونية عالية الطاقة غير معروف، ويرجع ذلك أساسًا إلى صعوبة تحديدها". ستكون هذه النتيجة هي المرة الثانية فقط التي يتم فيها إرجاع النيوترينوات عالية الطاقة إلى مصدرها.
 
ووجد بحث سابق أجراه فان فيلزين، الذي يعمل حاليا في جامعة "لايدن" الهولندية، وعالم الفيزياء في جامعة نيويورك جلينيس فارار، المؤلف المشارك في البحث، بعضًا من أقدم الأدلة على تدمير الثقوب السوداء للنجوم فيما يعرف الآن باسم "اضطراب المد الأحداث" (TDEs)، حيث اعتبرت هذه العملية مسؤولة عن إنتاج هذه النيوترينوات.  
 
اقرأ أيضًا :  جمال طبيعي والجمهور يشبهها بأشهر ممثلة مصرية.. من هي سكينة الرحباني؟.. صور