عاجل

إيعاز فوري من رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة

لماذا تحب المرأة الضرب على المؤخرة؟! .. معلومات وحقائق يجهلها الكثيرون


السوسنة- تعاني النساء في المجتمع الشرقي، من البوح برغباتها وأسرارها حتى لأقرب الناس، لأنها دائما ما يجري  اتهامها بسوء الأدب وسرعان ما يجري وصفها بكل معاني الخطيئة.
 
وتتربى الفتاة في أي مجتمع شرقي على الانغلاق، وإنكار كل شيء يتعلق برغباتها أو جسدها، وهذا يخلق من المرأة الشرقية كائنا يخاف من رغباته واحلامه، و يتنكر لها، وبالتدريج تجد الفتاة نفسها عدوة لكل مظاهر الرغبة، ولا شعوريا تنتقد هي الأخرى هذه المظاهر وتلوم نفسها لو أنها فكرت في شيء من هذا القبيل.
 
فالأساس في أي فعل متعلق بالمرأة هو الإهتمام، هذا هو ما يحرك أي امرأة ويجعلها تشعر بأنوثتها الكاملة، لكن كيف يمكن للضرب على المؤخرة أن يشعر المرأة بالإهتمام ؟
 
لأن المرأة تعلم جيدا أن أحد أهم مقومات جمالها هو جسدها وقوامها، وأحد أهم عناصر جسد المرأة الذي يميزها عن الرجل هو المؤخرة، لذلك دائما ما تحب المرأة أن تشعر ببعض الاهتمام بهذا العضو الفريد عندها.
 
اقرأ المزيد: 4 فوائد مذهلة تقدمها الفراولة للجسم.. إذا تناولها يومياً
 
 
ومثل ذلك حب النساء للرقص ؟ لماذا ؟ لأنها تشعر أنها تستخدم جزءا في جسدها يظهر جمالها وأونوثتها بشكل لافت لنظر الرجل، فالمؤخرة الجميلة دائما ما تثير الرجل، هذا غريزي وهذا تعرفه كل فتاة، وأغلب الفتيات يتعمدن أن يرتدين ملابس ضيقة تبرز مؤخرتها وتبين جمالها؛ لذلك إذا قام حبيبها أو زوجها بلمس مؤخرتها، مداعبتها، أو ضربها بشكل مفاجئ، فإن هذا يشعرها دائما أنها مميزة.
 
 
أيضاً، لأن في هذا المكان بعض أطراف الأعصاب، التي تثير المرأة بمجرد لمسها، ويشعرها أن الرجل يريد شيئا ما منها، وأنها امرأة مرغوب فيها، وهذا يحرك عاطفة الاهتمام عندها، فتشعر تلقائيا برغبة في الشعور بذلك الاهتمام والعطف والحنان من الرجل، فلمس المؤخرة وضربها بشكل خفيف ومستمر، يوقظ في المرأة احاسيس مختلفة وغير تقليدية، ويجعلها تطلب المزيد دائما.
 
 
نقطة أخرى، الضرب على المؤخرة له بعد أبوي وسلطوي، لأنه يشعر المرأة بأن هناك من هو أقوى منها، يذكرها بطفولتها وبوالدها وسيطرته عليها، المرأة دائما تحب أن تشعر أنها تحت السيطرة والقيود، حتى لو كانت في أقصى درجات تحررها، لكنها تحب دائما أن تشعر بالقيد الذكوري من وقت لآخر، هذا شيء غريزي يعيد للمرأة التوازن النفسي المطلوب، لذلك فهي تسعى دائما للشعور بقوة الرجل و سيطرته، وأحد مظاهر هذه السيطرة هو ايقاظ احساس الضعف عندها واحساسها بالقوة عند شريكها.
 
اقرأ المزيد: هل تبحث عن السعادة والهدوء بزمن كورونا الكئيب؟.. السر في 7 أطعمة
 
 
الحقيقة، أن المرأة تستمتع بأنها هدف للرجل، تستمتع بالرجل الجريء الذي يعبث بكل تفاصيلها ويتطرق إلى كل منطقة محظورة بجرأة وتلقائية، فاستمتاع الرجل بتفاصيل جسد المرأة هو متعة استثنائية للمرأة لأنه يشعرها بأنها أنثى تستحق الإهتمام والضرب على المؤخرة أحد هذه الوسائل لإشعار المرأة بأهميتها وأنوثتها، وإن كان ليس هو الشكل الوحيد لذلك بالطبع.