عاجل

توقعات بارتفاع أسعار المحروقات الشهر المقبل ..تفاصيل

خبير عسكري يجيب.. هل سيفتح حزب الله جبهة مع إسرائيل؟


 السوسنة - أبدى الخبير العسكري والاستراتيجي العميد أمين حطيط، تخوفه من أن يسفر توسع عمليات القتال بين الجانبين الإسرائيلي الفلسطيني في حال عدم توقفها إلى انتقال المواجهات إلى جبهات أخرى، ومنها جبهة لبنان، فما مدى واقعية هذا الأمر.

 
وقال العميد أمين حطيط "إن نتانياهو يريد أن يقلد شارون في عام 2000 ودخوله إلى المسجد الأقصى بالشكل الوحشي المعروف، وهذا الأمر قاده إلى رئاسة الحكومة، لإنه أظهر نفسه بمثابة القائد التاريخي، الذي سيوصل إسرائيل إلى بناء الهيكل".
 
اقرأ أيضًا :  لماذا يجب على المدخنين عدم تناول الجزر والبندورة؟
 
ويشير حطيط إلى أن نتانياهو "قام بتحرشات ليس في المسجد الأقصى فقط، بل في حي الشيخ جراح، الذي يقود إلى المسجد الأقصى، لكن يبدو أنه وقع في سوء التقدير الميداني والاستراتيجي، فعام 2021 يختلف جذريا عن العام 2000، سواء في إسرائيل وفي الإقليم وفي كامل المنطقة. واليوم لا أعتقد أن إسرائيل ستحافظ على الوضع الذي كان قائما قبل اندلاع هذه الانتفاضة".
 
ويرى حطيط أن "إسرائيل بدأت تلتمس الهزيمة والمرارة، لإنها خسرت الكثير، وخاصة أنها كانت تتصور أن ملف القدس عزل عن القضية الفلسطينية، فإذا بها ترى في الميدان الآن أن القدس في قلب هذه القضية. وهذا الأمر يعتبر فشلا استراتجيا كارثيا بالنسبة لإسرائيل".
 
ونوه حطيط إلى أن "جبهة الجنوب اللبناني، لن تشتعل قريبا، خاصة أن العدو الإسرائيلي الآن يتخبط، والفلسطينيون يمسكون بزمام المبادرة في الميدان، ولا يتمكن العدو من إخضاعهم، وبالتالي لا حاجة الآن لتوسيع الاشتباكات، إلا إذا أقدمت إسرائيل، وهذا أمر استبعده شخصيا، على تحريك الجبهة الجنوبية، وهذا الأمر لن يكون في مصلحتها. أما أن يبادر حزب الله مباشرة إلى فتح الجبهة وإشعال الحرب من الجنوب فهذا الأمر مستبعد".
 
اقرأ أيضًا :  نتنياهو: سنواجه أعمال الشغب بقبضة حديدية