عاجل

إيعاز فوري من رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة

الاقتصاد النيابية: القطاعات تضررت كثيرًا والدعم غير كافٍ


 السوسنة - حذر رئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية النائب خالد ابو حسان من مغبة عدم قدرة القطاعات المتوقفة على العودة للعمل بعد اقرار فتحها المتوقع ان يبدأ تدريجيا خلال الايام القليلة القادمة.

 
وقال ابو حسان ان اغلب القطاعات المتوقفة ستجد نفسها عند عودتها للعمل انها عاجزة من الوقوف على قدميها لبروز معيقات كانت مستترة اثناء فترة التوقف ستظهر خلال عودتها ستكون اكثر خطرا على استدامتها في حال لم يرافق ذلك خطة استجابة سريعة لمعالجة العقبات التي ستظهر خلال مرحلة العودة للعمل.
 
واعتبر ابو حسان ان الحكومة لم تتحسب للمشكلات التي ستظهر لاحقا واكتفت بوعود بفتح القطاعات تدريجيا دون الالتفات الى حجم المشاكل والمعاناة التي ستواجهها هذه القطاعات بعد ذلك لاسيما القطاعات التي تعتمد على المكنكة والتي تحملت فوائد وديون ثقيلة اثناء فترة التوقف لا تقوى على مواجهتتها بدون تدخل حكومي جاد تستخدم فيه الحكومة ما لديها من ادوات للتخفيف من الاعباء التراكمية على هذه القطاعات لتمكينها من الولوقف على قدميها مجددا.
 
اقرأ أيضًا :  المقاومة تستهدف منصة غاز للعدو بواسطة غواصات عن بُعد
 
واكد ابو حسان ان سرة الاستجابة من قبل الحكومة لهذه المشكلات والعمل على حلها يصب في الامن الاقتصادي والاجتماعي من جهة ويجعل القطاع الخاص اكثر قدرة على خلق وتوليد فرص العمل.
 
وفي هذا السياق اكد ابو حسان ان مهمة الحكومة الاساسية ليست توفير فرص العمل في القطاع العام المتخم اساسا ولكن اهتمامها الاكبر يجب ان يوجه نحو خلق بيئة استثمارية وبيئة عمل جاذبة في القطاع الخاص باعتبارها شريكا وليس تابعا.
 
وطالب ابو حسان الى السرعة في اجراء حوار مع القطاعات المتوقفة والمتوقع ان تفتح لاحقا يشخص واقعها ومشاكلها الانية والاجلة وصولا لانتاج حلول توافقية تعيد الحيوة والاستدامة لها بشكل يعكس اثرها الايجابي في الاقتصاد الوطني الكلي والامنين الاقتصادي والاجتماعي.
 
اقرأ أيضًا :  العودات: المجتمع الدولي يتحمل مسؤولية التغاضي عن جرائم الاحتلال