تفاصيل مروعة في دبي..إمرأة ادعت النبوة والعلم بالمستقبل.. وهذا ما حدث


السوسنة - بعد مقتل امرأة أجنبية في دبي على يد صديقها، في حوض الاستحمام بشقتها، كشفت تحقيقات النيابة عن معلومات مثيرة للواقعة، حيث اختلق الشاب سيناريو انتحارها بدعوى أنها مسكونة من الجن، إذ أفاد المتهم في تحقيقات النيابة العامة بدبي بأن صديقته  تعاني من مرض الوسواس وتدعي أنها تعرضت للسحر، ثم ادعت "النبوة" والعلم بالمستقبل، وكانت تشك في أن جميع من حولها مصابون بمرض كورونا، وأثناء تواجده في شقتها حاولت صديقته الانتحار من النافذة لكنه أنقذها، وبعدها دخلت للاستحمام، وبعد وقت وجدها في حوض الاستحمام بوضعية السجود، وتقوم بحركات غريبة.

 

وأضاف انه حاول سحبها لكن تشجنت يده اليسرى دون سبب واضح، فلجأ إلى جرها من شعرها، وأجرى لها الإسعافات الأولية عندما بدأ نفسها ينقطع، واتصل بالإسعاف، فحاولوا إرشاده وحين وصلوا ابلغوه بوفاتها.

رهف القنون بوضعية حميمية مع فتاة.. والجمهور يكشف ميولها الجنسية..شاهد

لكن تقارير الطب الشرعي أثبتت كذب ادعاءات المتهم، وأثبت أن المجني عليها توفيت قبل عدة ساعات من اتصال المتهم بالشرطة والإسعاف، مؤكدة أن الوفاة حدثت بصورة جنائية بإغراقها داخل مسبح حمام غرفتها، وتم محاكمة الشاب بالسجن المؤبد والإبعاد لارتكابه جريمة قتل وتلفيق الواقعة وكأنها انتحار.

 

يذكر ان سبب الخلافات بين المغدورة والجاني هو غيرته الجنونية عليها، كما كانت لديه علاقات نسائية متعددة، فحاولت الانفصال عنه، لكنه كان يتمسك بها ويطاردها، حتى أشاع قبل مقتلها بأنها مسكونة بالجن وهو الوحيد القادر على علاجها، لكنه لم يجد نفعاً من ذلك، فخطط لقتلها والتخلص منها.