خطر الاصابة بهذا المرض في حال غسلت هذه اللحوم


السوسنة – ما زال  الجدل الحاصل بشأن غسل الدجاج واللحوم مستمرا  قبل طبخها من عدمه، وسط تحذيرات الخبراء المتجددة من خطورة فعل ذلك، لأسباب عدة أبرزها المخاوف من انتشار أي بكتيريا ضارة.
 
فقد أكدت اختصاصية التغذية السريرية في مؤسسة "مايو كلينيك"، أنيا هيل، أن بعض الناس يعتقدون أنه من المفترض أن يغسلوا اللحوم والدجاج قبل الطهو.
 
وأضافت أنها توصي بعدم فعل ذلك، لأنه يعرضنا لخطر انتشار البكتيريا في المطبخ ومن حولنا، وفق ما نقل عن مصادر موثوقة.
 
إلى ذلك، يكمن القلق الأكبر عند غسل الدجاج النيء من زيادة خطر انتشار الأمراض المنقولة بالغذاء حيث يمكن للدجاج النيء وعصائره أن تحمل بكتيريا ضارة مثل العطيفة أو السالمونيلا، وكلاهما يمكن أن يسبب الأمراض التي تنقلها الأغذية.
 
اقرأ المزيد متحور دلتا يقلق العالم من جديد
 
و أوصى الموقع التابع لعيادة كليفلاند بعدة خطوات تقلل خطر انتشار البكتيريا الضارة عند تحضير الدجاج النيء، ومنها الاحتفاظ دائماً بالدواجن النيئة المخزنة في أدنى رف في الفريزر أو الثلاجة.
 
وبهذه الطريقة، لا يمكن لأي من العصائر التي يحتمل أن تحمل البكتيريا الضارة أن تتساقط من العبوة وعلى الأطعمة الأخرى.