حقيقة انفصال جينيفر لوبيز عن حب حياتها بن


السوسنة - ضجة كبيرة أثارها خبر انفصال الثنائي النجمة العالمية  جنيفير لوبيز وبن أفليك مرة جديدة بعد أن عادا لبعضهما في الفترة الماضية وسحرا الجميع برومانسيتهما.
 
خبر انفصال جنيفير لوبيز وبن أفليك انتشر بعد ملاحظة الجمهور أن الثنائي لا يتابعا بعضهما عبر موقع إنستغرام ولا يتفاعلان مع منشوراتهما.
 
بن الذي يتابع 94 شخصاً لا تدخل جنيفير في سلم هذه الأولويات بينما هي تتابع 1000 شخصاً ليسن من صمنهم حبيبها الذي عادت له بعد فترة.
 
وبحسب تقارير صحافية أجنبية فإنّ الثنائي يريا هذا الأمر صحياً من أجل علاقتهما ولا مشكلة لديهما بعدم متابعة بعضهما الأهم أن علاقتهما قوية.
 
من جهة أخرى فإنّ لغة جسد الثنائي في الحفل الأخير الذي حضراه رغم ارتدائهما الكمامات إضافة إلى ظهورهما قبل أيام في مهرجان فينيسيا كشفت ما إذا كانت علاقة حبهما حقيقية أم أنهما يسعيان للتسويق لنفسهما فقط
 
اقرأ المزيد لن تصدق ماذا فعل خطيب زين كرزون السابق بعدما رفضته..شاهد
 
 
ففي مهرجان فينيسيا دخل الثنائي يداً بيد على السجادة الحمراء وكان بن يمشي بثقة كبيرة وكأنه ليس خائفاً من وجود جنيفير أمامه بل فخوراً بذلك.
 
وظهر بن في إحدى الصور وهو يهمس في أذن جنيفير التي كانت تبتسم بطريقة تؤكد شعورها بالراحة الكاملة بتواجدها معه وكأنهما وحدهما.