فائض ايرادات النفط العراقي ستدعم برامج الاستثمار


السوسنة : أشارت الحكومة العراقية، اليوم الثلاثاء، أن فائض ايرادات سعر النفط يتجه لتحقيق الرفاهية ودعم الاحتياطي الأجنبي للعملة في موازنة 2022.

أوضح مستشار رئيس مجلس الوزراء للشؤون المالية مظهر صالح، إن متوسط سعر برميل النفط السنوي سيكون في موازنة 2022 على أقل تقدير حوالي 75 دولارا، وسيحقق فائضا يحقق الرفاهية الاقتصادية والاجتماعية للشعب.
 
واضاف أن الفائض سيخصص لبناء حساب مالي تحوطي يسمى "حساب استقرار الموازنة"، وهو الاحتياطي الاجنبي للحكومة لمواجهة تقلبات إيرادات الموازنة العامة في السنوات المقبلة. وتابع، كما سيصرف الفائض المالي على المشاريع الاستثمارية، وامتصاص زخم البطالة، والمساعدة على ارتفاع النمو في الناتج المحلي الاجمالي بما لا يقل عن 5 بالمئة أو ضعف النمو السنوي لسكان البلاد وبما يحقق الحدود الدنيا للرفاهية الاقتصادية والاجتماعية.