مختصون ومشجعون يُعلّقون على اداء النشامى بكأس العرب


السوسنة   - تباينت آراء الشارع الرياضي المحلي، حول أداء المنتخب الوطني لكرة القدم، في بطولة كأس العرب المقامة حاليا في العاصمة القطرية الدوحة.

وودع المنتخب الوطني البطولة، يوم أمس السبت، من الدور ربع النهائي، بعد خسارته أمام منتخب مصر بنتيجة 1-3 بعد اللجوء إلى شوطين إضافيين.
 
واشار مختصون في الرياضة إلى أن اداء المنتخب كان متفاوتا من مباراة إلى أخرى، في مؤشر على غياب الثبات في المستوى، مع الإجماع على أن منتخب النشامى يمكن البناء عليه للسنوات المقبلة، لتشكيل منتخب وطني منافس على الألقاب.
 
وقال رئيس نادي شباب حوارة راتب شطناوي، إن المنتخب لم يظهر بالشكل المطلوب في المباراتين الأولى والثانية في دور المجموعات أمام منتخبي السعودية والمغرب، قبل أن يتحسن الاداء امام فلسطين، ومن ثم تأتي ذروة الاداء الجيد أمام منتخب مصر رغم الخسارة.
 
واكد ان المنتخب مر بظروف صعبة، خاصة فيما يتعلق بالإصابات، ما اثر على الاداء والنتيجة، قبل أن تتغير الأمور نحو الأفضل، بعد استدعاء اللاعب محمد ابو زريق "شرارة"، ليظهر المنتخب متميزا أمام فلسطين ومصر.
 
من جهته، اعتبر رئيس نادي شباب حوارة، أن المنتخب قدم اداء بطوليا أمام مصر، ولكن التبديلات الخاطئة للاعبين خلال المباراة لعبت دورا في الخسارة.
 
بدوره، اوضح المشجع فريد عيسى، أن الكرة الاردنية ما تزال تحتاج للكثير من العمل، للوصول إلى مستويات المنتخبات المتقدمة، وهو ما ظهر واضحا خلال بطولة كأس العرب.
 
واضاف ان الدوري الأردني لكرة القدم لا يقدم المستويات المأمولة، ما انعكس سلبا على اداء المنتخب الذي قدم مباراة واحدة متميزة في بطولة كاس العرب كانت أمام المنتخب المصري أمس رغم الخسارة.
 
وأكد أن الكرة الأردنية تملك المواهب والكفاءات، ولكنها تحتاج إلى الدعم المادي بالدرجة الأول، إلى جانب الحاجة للفكر الفني الاحترافي، متمنيا على اتحاد الكرة أن يبني على هذا المنتخب الذي يضم عددا كبيرا من اللاعبين الشباب القادرين على تحقيق نتائج أفضل في الموسم المقبل.
 
واعتبر لاعب فريق الجزيرة السابق مازن الصغير، ان اداء المنتخب في المباراة الأخيرة أمام مصر، يعكس المستوى الحقيقي للاعب الأردني الذي يحتاج إلى التوجيه والاهتمام.
 
من جانبه، دعا عضو مجلس إدارة نادي عجلون وسام الصمادي، اتحاد الكرة الى مراجعة حساباته، من خلال ورشة تقييم لأداء المنتخب في بطولة كاس العرب، من أجل تعزيز الايجابيات ومعالجة السلبيات بحثا عن منتخب اقوى وقادر على المنافسة.بترا