الصحة العالمية: الخطر المرتبط بأوميكرون مازال مرتفعا


السوسنة -  كشفت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، تسجيل أكبر عدد من الإصابات بفيروس كورونا خلال أسبوع، وحذرت من أن مستوى خطر المتحور أوميكرون مازال مرتفعا.

 
فقد قالت منظمة الصحة العالمية، في نشرتها الأسبوعية، إن مستوى الخطر المرتبط بالمتحوّر أوميكرون "لا يزال مرتفعا"، إذ سُجّل عدد إصابات قياسي جديد الأسبوع الماضي، بحسب ما ذكرت فرانس برس.
 
ونقلت الوكالة عن منظمة الصحة العالمية تحذيرها من أنه "بناءً على المعطيات المتوفرة حاليًا، لا يزال الخطر العام المرتبط بأوميكرون مرتفعًا".
 
وقالت إن "أكثر من 21 مليون إصابة جديدة سُجّلت (في الأيام السبعة الماضية)، ما يمثل أكبر عدد إصابات مسجّل في أسبوع واحد منذ بدء تفشي الوباء"، وفقا لفرانس برس.
 
وأشارت المنظمة إلى أن عدد الإصابات ارتفع بنسبة 5 في المئة خلال الأسبوع المنصرم، مقابل 20 في المئة الأسبوع السابق، مضيفة أن معدّل العدوى العام يرتفع "بشكل بطيء".
 
 وتحدثت منظمة الصحة أيضًا عن 40 ألف حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا، وهو عدد مستقرّ مقارنة بالأسبوع الماضي.
 
الجدير بالذكر أن المتحور أوميكرون لا يزال الأكثر انتشارا في العالم، بينما وتمثّل الإصابات بأوميكرون 89.1 في المئة من العينات المأخوذة في الشهر الماضي.
 
وأوضحت منظمة الصحة العالمية أن معدل انتشار المتحوّر دلتا "يواصل الانخفاض"، فيما تتفشى المتحوّرات ألفا وبيتا وغاما "بشكل ضئيل جدًا".
 
وأضافت أن "الدول التي شهدت ارتفاعًا في عدد إصابات أوميكرون في نوفمبر وديسمبر 2021، تسجّل أو بدأت تسجّل تراجعًا في عدد الإصابات" حاليًا.
 
وتُظهر بيانات محمّلة من قاعدة بيانات "جي اي اس ايد" أيضًا أن دلتا التي كانت مهيمنة في السابق، لم تعد تمثّل أكثر من 10.7 في المئة من الإصابات.