عاجل

السديس يتصدر المواقع وبحث غوغل بسبب ما قاله في خطابه الأخير


السوسنة - بمناسبة حلول العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، القى الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، كلمة بعد صلاة العشاء بالمسجد الحرام، مساء الخميس، واوصى بخطابه الذي بدأه بالتهنئة  بحلول العشر الأواخر من الشهر الكريم، على الاجتهاد في هذه الأيام المباركة والقيام بالعبادات والأعمال الصالحة.

وذكر السديس في كلمته، أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- كان يخص العشر الأواخر من رمضان بمزيد من الأعمال الصالحة، ففي حديث عائشة رضي الله عنها أنه عليه الصلاة والسلام كان يوقظ أهله، ويحيي ليله، ويشد المئزر، حرصًا على اغتنام هذا الليالي المباركة.

وأوصى الشيخ السديس، المسلمين بالصيام، والقيام، وتلاوة القرآن، والصدقات والبذل والإحسان، والحرص على الابتهال بالدعاء والتفرغ للعبادة وعدم الانشغال عن هذه الليالي المباركة لاسيما قاصدي المسجد الحرام، {ذلَك وَمَن يُعَظِّم شَعَائِرَ اَللَّه فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ}، مؤكدا انه تم تهيئة منظومة الخدمات المتكاملة بالمسجد الحرام والبيئة التعبدية الروحانية، مطالبا من المعتمرين والمصلين أن يشغلوا أوقاتهم بالعبادة، وحذرهم من التزاحم.

وحث الشيخ قاصدي المسجد الحرام "بالتعاون مع رجال الأمن والجهات المعنية في التمسك بالتعليمات والتوجيهات والأنظمة ليتعاون الجميع على البر والتقوى والحفاظ على البيئة التعبدية الصحية الآمنة"، ووجه رسالة للمعتكفين بالمسجد الحرام، بالحفاظ على تقوى الله والتفرغ للاعتكاف وللعبادة.

كما أعلن  الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، عن موعد صلاة التهجد عند الساعة 12:45 صباحًا، وختم القرآن في صلاة تهجد ليلة 29 من رمضان، وانطلاق خطة الرئاسة للعشر الأواخر من الشهر الفضيل وسط تكامل منظومة الخدمات المقدمة لقاصدي الحرمين الشريفين وتسخير لكافة الإمكانات البشرية والآلية من أجل راحة قاصديه، وأكد جاهزية كافة الوكالات والإدارات للعشر الأواخر من رمضان.

ووجّه السديس رسالة لقاصدات الحرم المكي الشريف، ان أن تتقي الله وتحرص على حجابها وحيائها وحشمتها.

هذا وتم تكثيف الخدمات البشرية والتقنية في المسجد الحرام والمسجد النبوي، ومراعاة رفع الإجراءات الاحترازية والطاقة الاستيعابية الكاملة، والمحافظة على سلامة وصحة قاصدي الحرمين الشريفين خلال الموسم، بالاضافة الى تنظيم عملية دخول وخروج المصلين، وتطهير وتعقيم المكان وتوزيع ماء زمزم، وخدمات التوجيه والإرشاد بالاعتماد على الطاقات البشرية والآلية والوسائل التقنية.