أول رد من الإمارات على توقيف تركيا اثنين من مواطنيها


20/04/2019 21:54

السوسنة  - علق وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، عقب مزاعم تركيا اعتقال متهمين بالتجسس لصالح الإمارات، منتقدا ومشككا بمصداقية البعض، دون أن يتضمن التعليق إشارة لجهة محددة.

 
وكتب قرقاش في تغريدة على حسابه الرسمي "تويتر"، "حين تفقد مصداقيتك لا يصدقك أحد، تتهم وتدعي وتتغير الرواية وتتبدل، ولأنك غير صادق لا يصدقك أحد. في المحصلة من الواضح أن هروبك إلى الأمام من تراجعاتك الداخلية والخارجية يزعزع موقعك ويستفذ رصيدك وأما كلمتك فلا تؤخذ محمل الجد".
 
 
وكان مسؤول تركي رفيع المستوى، لم يكشف عن هويته، ذكر لوكالة "رويترز" أن الأمن التركي أوقف شخصين يشتبه بقيامهما بالتجسس على مواطنين عرب، بمن فيهم معارضون سياسيون مقيمون في الأراضي التركية، بتكليف من دولة الإمارات.
 
من جهتها، ذكرت وكالة "الأناضول" التركية  نقلا عن مصادر قضائية، أن السلطات المعنية تحقق فيما إذا كانت للموقوفين علاقة بمقتل الكاتب السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول العام الماضي، فيما أمرت محكمة الصلح الجزائية المناوبة في إسطنبول، بحبس الموقوفين الإثنين على ذمة التحقيق، بتهمتي "التجسس السياسي والعسكري" و"التجسس الدولي"، بحسب وكالة "الأناضول" التركية.