حزب المحافظين يعلق عضوية عدد من أعضائه بسبب معاداة الإسلام


20/09/2019 17:05

السوسنة  - علق حزب المحافظين الحاكم في بريطانيا عضوية عدد من أعضائه بسبب نشرهم أو تأييدهم مواد معادية للمسلمين على مواقع التواصل الاجتماعي.
 
وقال المتحدث باسم حزب المحافظين اليوم الجمعة هناك 20 حالة فيها معاداة للمسلمين، وان كل الذين ثبت أنهم أعضاء به ونشروا أو أيدوا منشورات فيها معادة للمسلمين على تويتر أو فيسبوك عُلقت عضويتهم.إلا أنه لم يحدد عددهم.
وقال المتحدث باسم حزب المحافظين إن الحزب بصدد إعداد خطة لفتح تحقيق أوسع في القضية.
 
وقال العضو في حزب المحافظين والنائب السابق في البرلمان الأوروبي سجاد كريم، ، إنه لا ينبغي "أن يتراجع" الحزب عن الالتزامات التي أعلن عنها.
 
وكشف كريم في تصريح لبي بي سي أنه كان "شاهدا على نقاش علني استعملت فيها عبارات معادية للإسلام بين قياديين في الحزب وبرلمانيين، واحد منهم عضو في الحكومة الحالية".
 
وأضاف "يتعلق الأمر بقيم الحزب. فإذا سمحنا بانتشار معاداة الإسلام أو أي شكل من أشكال التمييز الأخرى، فإننا ندمر القيم التي بني عليها الحزب، وسيؤدي ذلك إلى ظهور مجتمع مختلف تماما في العقود المقبلة، وهذا ما لا يتطلع إليه البريطانيون".
 
ولم يفصح سجاد عن الوزير المعني بهذه القضية ولكنه قال إنه على استعداد للكشف عن الاسم لقيادة الحزب في إطار تحقيق.
 
للمزيد انقر هنا