العمل الليلى يزيد خطر الاصابة بالسرطان

mainThumb

01-12-2007 12:00 AM

السوسنة - حذرت منظمة الصحة العالمية من أن الذين يعملون خلال الليل قد يكونوا أكثر عرضة للاصابة بمرض السرطان من غيرهم بسبب تعرضهم للأضرار التى تسببها المصابيح والأضواء. وذكر مصدر إخبارى أن نتائج التحليل الذى أجرته الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة، التى تتخذ من جنيف فى سويسرا مقراً لها، ونشرت فى مجلة "لانسيت أونكولوجي" تشير إلى أن الأضرار التى تسببها الأضواء فى الليل مماثلة لتلك التى للأشعة فوق البنفسجية،أو التلوث الصادر عن عوادم السيارات التى تعمل بواسطة الديزل وتعد أحد الاسباب الرئيسية للاصابة بالسرطان.

وتخطط الوكالة الدولية لأبحاث السرطان إدراج نوبات العمل خلال الليل من ضمن الاسباب "المحتمل" للاصابة بالمرض.

وأظهرت دراسات حديثة أن النساء اللواتى يعملن فى الليل لفترة طويلة أكثر عرضة للاصابة بسرطان الثدى مقارنة بنظيراتهن اللواتى يعملن خلال النهار، مشيرة إلى أن الأمر ينطبق أيضاً على الرجال الذين تكون معدلات أصاباتهم بسرطان البروستات أعلى من غيرهم إذا عملوا خلال نفس الفترة.

وعزا علماء السبب فى ذلك إلى أن نوبات العمل المختلفة تؤثر على نشاط هرمون "ميتالونين" الذى له علاقة بالاصابة بالسرطان، محذرين من أن الحرمان من النوم قد يفاقم فى هذه الحالة أيضاًً.