الملك يرعى احتفالات القوات المسلحة بعيد ميلاده وتسلمه سلطاته الدستورية

mainThumb

17-02-2009 12:00 AM

رعى جلالة الملك عبدالله الثاني القائد الأعلى للقوات المسلحة الثلاثاء احتفال القوات المسلحة الاردنية بعيد ميلاد جلالته السابع والاربعين ومرور عشر سنوات على تسلمه سلطاته الدستورية.
وبدىء الاحتفال بالسلام الملكي، ثم القى رئيس هيئة القوى البشرية اللواء الركن عبدالله شديفات كلمة القوات المسلحة قال فيها "بكل معاني الفخر والاعتزاز والولاء لعرشكم المفدى نرحب بكم - يا مولاي- فارسا هاشميا وانتم تشرفون بحضوركم البهي ميادين الرجولة والعطاء قائدا ملهما يعلم الدنيا كيف يكون العطاء".
واضاف "اننا في ميادين العز والفروسية والاحتراف نعمل بقوة وعزم ليبقى هذا الجيش درع الوطن وسياجه الامين وجيشا عصريا ديناميكيا يتفاعل مع مجمل الاحداث والتحديات والتطورات المستجدة، جاهزا لتحقيق آمال وطموحات القائد والوطن، ومن اجل هذه الاهداف النبيلة - يا سيدي- فإن جيش أبي الحسين يطوع أحدث التقنيات لخدمة خططه واستراتيجياته العملياتية والتدريبية واللوجستية برعاية وتوجيهات سديدة من لدن جلالتكم وتنفيذ من قبل القيادة العامة بما ينسجم والمراجعة الاستراتيجية الشاملة للقوات المسلحة".
واشتمل الاحتفال على عرض عسكري جسد التطوير والتحديث الذي طرأ على مختلف تشكيلات القوات المسلحة خلال السنوات العشر الماضية شاملا كوكبة الاعلام والمشاة والآليات والمعدات والاسلحة المستخدمة حديثا في الجيش العربي.
كما اشتمل الحفل على عرض جوي شاركت فيه عدد من الطائرات المستخدمة في سلاح الجو الملكي وفي مقدمتها طائرة ف-16 و ف- 15 وطائرات التدريب، والتدريب المتقدم والطائرات العمودية، والعمودية المقاتلة، وطائرات النقل الجوي والطائرات التي دخلت الخدمة حديثا.
وشاهد جلالة القائد الاعلى والحضور تطبيقات ورمايات ميدانية شملت عددا من الاسلحة التي زودت بها الوحدات والتشكيلات العسكرية حديثا. وحضر الاحتفال عدد من اصحاب السمو الامراء، ورئيس الوزراء وزير الدفاع، ورئيس مجلس النواب، ورئيس المجلس القضائي، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي، ورئيس هيئة الاركان المشتركة، ومستشار جلالة الملك، وعدد من الوزراء والاعيان والنواب وكبار ضباط وافراد القوات المسلحة العاملين والمتقاعدين والملحقين العسكريين المعتمدين في الاردن وجمع غفير من المدعوين. بترا